فاد ناشطون إيرانيون بسقوط قتيلين على الأقل وحوالي 7 جرحى برصاص الأمن الإيراني الذي قمع بعنف متظاهرين خرجوا في مدينة كازرون بمحافظة فارس، احتجاجاً على قرار تقسيم مدينتهم.

ونشر ناشطون مقاطع وصوراً عن هجوم الأمن على المتظاهرين الذين هاجموا بدورهم مركزاً لقوى الأمن في دوار “مؤسسة الشهيد” وسط مدينة كازرون وأضرموا النار فيه.

كما قام عدد من الشبان بإحراق سيارة تابعة لقوى الأمن، وامتدت التظاهرات إلى شارع فلسطين وكان المواطنون يهتفون: “أيها المواطن الكازروني الغيور، قم وادعم حراكنا”، بحسب الفيديوهات المنشورة.

ووفقاً للناشطين، فقد فرضت السلطات حظر التجوال وحالة من الحكم العرفي.

وهتف المحتجون الذين طالبوا بإطلاق سراح المعتقلين “نحن ننتظر أبناءنا هنا.. لن نترك المكان.. وسنبقى هنا”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.