أعلن الجيش الباكستاني أنه قتل 12 متشددا على صلة بتنظيم “داعش” في هجوم على مخبئهم في إقليم بلوخستان ليحبط محاولة المسلحين تأسيس قاعدة لهم في المنطقة.

ويبذل “داعش”، الذي يسيطر على أراض في أفغانستان المجاورة، جهودا حثيثة لترسيخ موطئ قدم له في باكستان حيث أعلن مسؤوليته عن عدد من الهجمات الكبيرة التي استهدف أحدها نائب رئيس مجلس الشيوخ الشهر الماضي في بلوخستان في هجوم أسفر عن مقتل 25 شخصا.

وقال الجيش: “المداهمة وقعت على مقربة من بلدة مستونغ، التي تبعد 50 كيلومترا جنوبي عاصمة الإقليم كويتا”، مشيرا إلى أنه استهدف متشددين من جماعة “عسكر جنجوي- جناح العلمي” المحظورة، والتي شنت هجمات مع التنظيم.
وأفادت إدارة الإعلام في الجيش في بيان، أن “هناك تقارير عن أن عسكر (جنجوي-جناح العلمي)، يبذلون جهودا للتواصل مع داعش، ويعتزمون تسهيل تأسيس قاعدة له”.

وأكد الجيش أن عملية تطهير مخابئ المتشددين بدأت في أول يونيو الجاري، وانتهت بعد يومين.
وأضاف: “الإرهابيون الذين كانوا يختبئون في الكهف أظهروا مقاومة شرسة”، وأن خمسة من قوات الأمن أصيبوا في العملية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here