أعلنت شرطة أربيل أن ضابطاً في قوات البيشمركة تعرض لإطلاق نار في ناحية كسنزان شرقي أربيل، ما أدى إلى مصرعه.

وقد أعلن المتحدث باسم شرطة أربيل، هوكر عزيز، “في الساعة 9:30 من هذه الليلة (12 حزيران 2018) أطلق النار أمام جامع الفاروق في ناحية كسنزان، على الضابط في قوات البيشمركة، شيخ عثمان عبدالله، ليسقط قتيلاً”.

ويقول المتحدث باسم شرطة أربيل إن الضحية كان خارجاً من الجامع عندما أصيب برصاصتين، وأنه تم البدء بالتحقيق في الحادث.

من جانب آخر، ذكر رابَر شيخ نوري، وهو أحد أقارب القتيل، لشبكة رووداو الإعلامية بأن القتيل تعرض لإطلاق النار بعد خروجه من الجامع، حيث كان يشارك في صلاة التراويح، ما أدى إلى مقتله،

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.