أفاد مصدر ميداني أن أكثر من 20 مسلحاً من ميليشيات الحوثي الانقلابية، لقوا مصرعهم خلال الساعات الأخيرة، في غارات لمقاتلات التحالف العربي ومواجهات مع الجيش اليمني في أطراف مديريتي حيس والتحيتا بمحافظة الحديدة غرب البلاد.

وأكد المصدر أن من بين القتلى نجل رئيس ما يسمى باللجان الثورية التابعة لميليشيات الحوثي بالحديدة، ويدعى نبيل عبدالرحمن الجماعي.

يأتي ذلك فيما نفذ الجيش الوطني والمقاومة الشعبية عملية نوعية على مشارف مديرية حيس، ألقى خلالها القبض على قيادي حوثي، كان يشرف على سير المعارك في المنطقة، كما قالت مصادر في المقاومة.

وأضافت أن قوات الجيش الوطني تمكنت من قتل عدد من عناصر ميليشيا الحوثي خلال العملية المنفذة لتمشيط منطقة حسي سالم الواقعة على مشارف حيس جنوب الحديدة، وأسر اثنين آخرين أحدهما قيادي يدعى راضي صالح حسين المكنى بـ”أابو عمر”، والثاني محمد ابراهيم طاهر.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here