قتل 22 شخصاً على الأقل، في غارات جوية شنتها طائرات “غير معلومة الهوية”، على حي تسيطر عليه قوات النظام السوري، في دير الزور في شرق سوريا، بحسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا في بيان، بمقتل 22 مدنياً في حي القصور الذي تسيطر عليه قوات النظام السوري في غرب دير الزور، عاصمة المحافظة التي تحمل الاسم نفسه والغنية بالنفط.

 

بدوره اتهم التلفزيون التابع للنظام التحالف الدولي بشن الغارات. ولم يصدر التحالف الدولي تعليقاً فورياً حول الأمر.

 

وتشكل محافظة دير الزور الاستراتيجية مسرحاً لهجومين منفصلين، الأول يقوده جيش النظام السوري بدعم روسي على الضفة الغربية لنهر الفرات والثاني تنفذه قوات سوريا الديمقراطية بدعم أميركي على الضفة الشرقية للنهر الذي يقسم المحافظة إلى قسمين.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here