أكدت السلطات الألمانية مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة نحو 30 آخرين، بعضهم في حالة حرجة، جراء دهس حافلة صغيرة حشدا من المواطنين في مدينة مونستر شمال غرب البلاد.

وقال وزير الداخلية في ولاية شمال الراين-وستفاليا، هربرت رويل، إن السلطات لا تملك حتى الآن مؤشرات على وقوع “دافع إرهابي” وراء الحادث.

وأكد رويل أن منفذ عملية الدهس مواطن ألماني وليس “لاجئا أو شخصا من هذا القبيل”.

مع ذلك فقد صحّح الوزير حصيلة الضحايا، موضحا أن الحادث أسفر عن ثلاثة قتلى، بمن فيهم منفذ العملية الذي انتحر.
وفي وقت سابق ذكرت الشرطة أن سائق الحافلة قام بالانتحار فور دهسها المواطنين في مقهى ليلي بإحدى شوارع مونستر فيما أشار مصدر أمني للوكالة أنه لا يستبعد أن يكون الحادث ذا طابع إرهابي.

ونفت الشرطة تقارير صحفية تتحدث عن بحث عناصر الأمن عن مشتبه بهما آخرين في الحادث في المدينة، مشددة على أن الأمن انتهى.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here