أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن القوات الجوية للتحالف الدولي ضد “داعش” بقيادة الولايات المتحدة تمكنت من تصفية 4 عناصر في التنظيم مسؤولين عن مبيعاته للنفط والغاز بضربة على سوريا.

وأوضح البنتاغون، في بيان بهذا الصدد، أن الضربة وجهتها قوات التحالف يوم 26 مايو الماضي، مشددا على أن العملية أسفرت عن مقتل القيادي البارز في “داعش”، أبو خطاب العراقي، الذي “كان مسؤولا عن دخل التنظيم الإرهابي من المبيعات غير الشرعية للنفط والغاز”.

وأضافت وزارة الدفاع الأمريكية أن الغارة أدت كذلك إلى تصفية 3 مساعدين للعراقي، وشددت على أن القضاء على هؤلاء العناصر في التنظيم “يضعف قدراته على تمويل عملياته في سوريا والعراق”.

وتقود الولايات المتحدة التحالف الدولي ضد “داعش” منذ صيف 2014 وتنفذ عمليات عسكرية في كل من العراق وسوريا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.