أعلنت وحدات حماية الشعب الكردي أن 6 مدنيين و3 مقاتلين أكراد قتلوا نتيجة القصف الجوي والبري على منطقة عفرين شمالي سوريا، في اليوم الأول من عملية “غصن الزيتون” العسكرية التركية.

وقالت هيفي مصطفى وهي عضو بارز في الإدارة المدنية التي تحكم عفرين إن المدنيين تحصنوا في المخابئ والمنازل، وأن عددا من المصابين في القصف نقلوا إلى المستشفيات، وفق “رويترز”.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قد قال في وقت سابق إن الجيش “لا يستهدف إلا الإرهابيين”، في إشارة إلى المسلحين الأكراد، لكن الوحدات الكردية اتهمت أنقرة باستهداف الأحياء السكنية في المنطقة.

وتعتبر أنقرة القوات الكردية المنتشرة شمالي سوريا، امتدادا لمتمردي حزب العمال الكردستاني الذين يقاتلون تركيا، وتعهدت بمهاجمتهم وحشدت القوات والدبابات على الحدود.

ويأتي الهجوم التركي بعد أسابيع من تهديدات الرئيس رجب طيب أردوغان وحكومته لوحدات حماية الشعب الكردي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here