أسفر انفجار قنبلة مخبأة في سيارة إسعاف عند نقطة تفتيش تابعة للشرطة في العاصمة الأفغانية كابول عن سقوط 95 قتيلا على الأقل وإصابة 158 آخرين وهز الانفجار مباني تبعد مئات الأمتار وتناثرت جثث القتلى في الشارع وسط أكوام من الحطام.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الانفجار الذي وقع بعد أسبوع من إعلانها المسؤولية عن هجوم على فندق إنتركونتننتال في كابول أودى بحياة أكثر من 20 شخصا.

واتهم متحدث باسم وزارة الداخلية شبكة حقاني المرتبطة بحركة طالبان بالمسؤولية عن تنفيذ الهجوم. ويرى مسؤولون أفغان وغربيون أن شبكة حقاني تقف وراء الكثير من أكبر الهجمات التي وقعت ضد أهداف بمدن أفغانستان.

وقال وحيد مجروح، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن الانفجار وقع بأحد الشوارع في منطقة مزدحمة في كابول وقت تناول وجبة الغداء اليوم السبت وهو يوم عمل في أفغانستان.

وبذلت الفرق الطبية جهودا مضنية لعلاج الأعداد الضخمة من الجرحى الذين نقلوا إلى المستشفيات، واضطر المسعفون لمعالجة بعض المصابين في الهواء الطلق نظرا لعدم وجود أماكن في المستشفيات المكتظة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here