مكافحة الارهاب يدخلون الان للبصرة قادمون من بغداد وغلق حقل مجنون النفطي
ووصف البصرواي جبار اللعيبي وزير النفط المتظاهرين بالارهاب ويقرر وضع تنكر ماء قرب كل حسينية

وقرر العبادي إقالة قائد عمليات البصرة وتعيين اللواء عبد الحسين التميمي بدلاً عنه

لرؤية الفيديو انقر هنا
وستنطلق تظاهرات السلمية اليوم في الساعة الرابعة والنصف مساءً من ساحة الحرية أمام مبنىمحافظة بابل للمطالبة بتحسين واقع الخدمات وتوفير الطاقة الكهربائية ومحاسبة الفاسدين الذين تسببوا بإنهيار منظومة الخدمات في محافظة بابل طيلة السنوات السابقة،

تجددت المظاهرات المطالبة بالإصلاحات الخدمية في محافظة بابل لتشمل المئات من المحتجين من أبناء المحافظة .

وبحسب مقطع فيديو يظهر التجمع الكبير لأهالي محافظة بابل للمطالبة بحقوقهم المتمثلة بالخدمات الأساسية كالكهرباء والماء وتأمين فرص العمل .

واغلقت تظاهرة ميناء أم قصر بالكامل. .

واعلن السيستاني في بيان مكتوب له القاه عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة اليوم تضامنه مع المتظاهرين في البثرة

وقال ليس من الانصاف ان تكون البصرة من اكثر من منطاطق العراق بؤسا وحرمانا

واضاف لا يجد معظم الشباب فيها فرصا للعمل

وقال ان المسؤولين مطالبون بالتعامل بجدية وواقعية مع طلباتهم

وقال لقد جرب اهل البصرة مختلف الكتل السياسية ولم يجدوا اي نجاح معهم

وترجى من المواطنين بعدم السلوك السيء وعدم السماح لمن يريد التعدي على الشركات الاجنبية

Iraqi protesters burn tires and block the road at the entrance to the city of Basra, Iraq July 12, 2018. REUTERS/Essam al-Sudani

Iraqi protesters burn tires and block the road at the entrance to the city of Basra, Iraq July 12, 2018. REUTERS/Essam al-Sudani

Iraqi protesters burn tires and block the road at the entrance to the city of Basra, Iraq July 12, 2018. REUTERS/Essam al-Sudani

طالب   فؤاد معصوم، الخميس، القوات الأمنية بمنع حرف التظاهرات والعمل على حماية الأموال والاملاك العامة، فيما دعا المتظاهرين في البصرة الى الهدوء والالتزام بالقانون.

وقال معصوم في بيان رئاسي صدر اليوم  إن” عددا من مناطق محافظة البصرة شهدت خروج تظاهرات وتجمعات احتجاجية لمواطنين معظمهم من العاطلين عن العمل وذوي الدخل الضعيف مطالبين بإيجاد فرص عمل لهم وتوفير الخدمات كما يدعون الى تحسين شروط حياتهم الاقتصادية والخدمية فضلا عن رفضهم مظاهر الفساد والاحباط في مختلف المجالات”.

وأشار الى أن “تلك الاحتجاجات تطورت لتشهد في وقت لاحق قيام متظاهرين معدودين باقتحام مقرات لمؤسسات نفطية في حقل القرنة والحاق اضرار في مبان وممتلكات تعود لدوائر حكومية ومكاتب لشركات نفطية اجنبية ما اسفر عن مواجهات أدت إلى سقوط جرحى واصابات بين المواطنين العزل”.
واهاب معصوم” بكافة أبناء شعبنا لا سيما المتظاهرين المحتجين إلى تغليب الهدوء والالتزام بالقانون وضبط النفس وعدم إلحاق الضرر بالمباني والممتلكات الحكومية ومقرات الشركات النفطية، ندين اي اعتداء على الموظفين الاجانب والعراقيين”.
ودعا السلطات الأمنية الى” التحقيق العاجل بشأن اية تجاوزات ومحاسبة المقصرين، والحكومة المحلية في المحافظة والحكومة الاتحادية الى العمل الجاد والفوري للاستجابة لمطالب المتظاهرين المشروعة، واتخاذ خطوات جدية وعملية لتحسين الخدمات لا سيما الكهرباء والمياه والصحة والخدمات العامة ومعالجة الصعوبات التي يقاسي منها المواطنون في مختلف مناطق المحافظة”.
وطالب رئيس الجمهورية القوات الامنية في البصرة “بحماية أمن المواطنين وضمان حق المتظاهرين بالتعبير السلمي عن مطالبهم ومشاعرهم ومنع حرف التظاهرات عن مسارها الصحيح والعمل على حماية الأموال والاملاك العامة والخاصة”، داعيا المتظاهرين الى” الابتعاد عن المؤسسات الحكومية الحيوية وحقول النفط”.
ورحب” باتخاذ الحكومة الاتحادية جملة قرارات عاجلة لاحتواء هذه الازمة وبتشكيلها لجنة وزارية لمتابعة الاوضاع في المحافظة”، مضيفا “كما ندعم مباشرة وزارة النفط بتنفيذ اعلانها الالتزام بتوفير 10 الاف درجة وظيفية على قطاع النفط لأبناء المحافظة في اسرع وقت”، مؤكدا على “الضرورة القصوى لحل كافة المشاكل وانهاء كل اشكال التوتر على أساس الدستور والقوانين السائدة”، مشددا على “ضرورة عودة حياة المواطنين في محافظة البصرة الى حالتها الطبيعية بشكل عاجل ودائم”.
وأعرب رئيس الجمهورية عن امله بأن “يراعي الجميع كل ذلك وأن يسعوا معاً من أجل عمل جاد ومثابر على ضبط النفس واتاحة الجو المناسب لحلول سلمية بناءة ودستورية تحمي المصالح الوطنية العليا بموازاة تلبية حقوق المواطنين وتحسين ظروف حياتهم اليومية”.

وطالب مقتدى الصدر، الخميس، الحكومة بالاستعانة بشركات اجنبية لتحسين واقع الكهرباء، فيما دعاها الى خصخصة الكهرباء بشرط تسليمها لشركة اهلية عراقية او اجنبية وابعاد جباية الاجور عن الاروقة الحكومية الفاسدة.

بعد إللقاء المطول لشيوخ ووجهات وشباب وناشطين البصرة حول الأحداث الأخيرة فقد خرج اللقاء بعدة قرارات وخلال ثلاث أيام للتنفيذ وخلافة ستكون جمعة ثورة البصرين لا تستثني أحد
المطالب

1 إقالة قائد عمليات البصرة وتعين ضابط من أهالي البصرة

2 تسليم الجناة الذين اغتالو الشهيد المنصوري

3 طرد العمالة الأجنبية ويكون تعين شباب البصرة بنسبة 60 %

4 تخصيص مبالغ من وأردات النفط بنسبة 10 % تسلم
بشكل شهري

5 إجبار الشركات الاستثمارية النفطية ببناء مراكز صحية ومستشفيات للعلاج من آثار الانبعاثات وبناء مراكز تأهيل للحلات المستعصية

6 صرف مبالغ مستحقات البصرة لخمسة سنوات وباثر رجعي والبالغة 10 مليار دولار

7 على وزارة النفط تنفيذ مشاريع استراتيجية سنوية لا تقل عن 100 مشروع

8 بناء سد على شط العرب وتنفيذ مشاريع لتحلية المياء

9 استثناء البصرة من القطع المبرمج للكهرباء

10 اعتذار رئيس الوزراء من أهالي البصرة لما بدر من القوات الأمنية وتعويض المتضررين والضحياء

11 يجب تسليم الكميه كامله كل شهر بكل موادها
.
والجمعة موعدنا وكلن حسب منطقتة وتتركز على مشاريع النفط والطرق واذا جرئت القوات الأمنية على المساس بالمتضاهرين سيكون لكل حادث حديث

اهالي البصرة وتبا الى الحكومة كيف يطلقون الرصاص الحي على المتظاهرين

دخول المتظاهرين داخل شركة لوك اويل الامريكية غرب القرنه 2 في #البصرة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.