ذكر الناطق باسم الداخلية في بيان انه نبين ان قوات الشرطة في نينوى وبعد أن شكلت فريق عمل برئاسة العميد الركن حمد نامس الجبوري وعدد من المحققيق الاكفاء من نخبة ضباط شرطة نينوى، لمعرفة ملابسات حادث قتل المرشح للإنتخابات المجنى عليه (الدكتور فاروق الزرزور ) وبعد التعمق في التحقيق تبين بأن الحادث، هو حادث جنائي بسبب مشاكل وإختلاف عائلي

وقال رئيس اللجنة الامنية في محافظة نينوى، التركماني محمد ابراهيم البياتي، عن التحقيقات حول مقتل مرشح الوطنية فاروق الجبوري على يد شقيقه بطعنات سكين.

وافاد مراسلنا ان داعش الارهابي قام في ساعة متقدمة من الليلة الماضية، باقتحام منزل المرشح عن القائمة الوطنية في نينوى فاروق محمد زرزور في قرية الحود فوقاني (اللزاكة) التابعة لناحية القيارة جنوب الموصل، وقاموا بقتله رميا بالرصاص

وقد اعترف تنظيم داعش الارهابي بقتله في بيان نشرته وكالة اعماق على تويتر الامريكي

وقالت ولاية دجلة التابعة للتنظيم الارهابي انه تم اغتيال المرشح الذي وصفته بالمرتد فاروق الجبوري عن القائمة التي وصفتها بالوثنية في بيته

فيما اعتقلت السلطات الأمنية شقيق زرزور وثمانية أشخاص آخرين للاشتباه في تورطهم في الأمر

فيما قال المتحدث باسم القضاء الاعلى عبد الستار البيرقدار ان ابنه هو الذي قتله ولم يوضح ما اذا كان ابنه من تنظيم داعش الارهابي

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here