قال مراسل صحيفة العراق السبت أن الإرهابى المرتبط بداعش الذي نفذ أمس عملية الطعن في شارع بورك بمدينة ملبورن كان قد تم إلغاء جواز سفره بسبب مخاوف من تخطيطه السفر إلى سوريا في عام 2015.

وذكرت هيئة الإذاعة الإسترالية إيه بي سى السبت أنه على الرغم من أن منفذ الهجوم – وهو صومالي المولد يدعى حسن خليفة شير علي يبلغ من العمر 30 عاما – كان معروفا بآرائه الداعشية إلا أنه لم يكن مراقبا على نحو نشط ولم يتم تقييمه على أنه يشكل تهديدا على المجتمع

ومن ضمن الفرقة التي اعدمت الطيار الاردني معاذ الكساسبة

وصرح مفوض الشرطة جراهام أشتون بأنه يعتقد أن المشتبه به انتقل من الصومال إلى أستراليا في التسعينيات.

وأعلنت السلطات الاسترالية تكثيف التواجد الشرطي في وسط ملبورن وخلال الفعاليات الهامة التي ستجرى على مدار الأيام القادمة، مضيفة أنها لا تعتقد بوجود تهديد مستمر

وأشارت إلى أن شرطة ولاية “فيكتوريا” الاسترالية داهمت عددا من المنازل في ضاحيتي “ويريبي وميدو هايتس” في غرب وشمال ملبورن عقب الهجوم الذي وقع أمس وأسفر عن مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين بجروح

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.