حذرت وكالة الفضاء الأميركية ناسا في دراسة جديدة من تناقص المياه العذبة بشكل ملحوظ في تسع عشرة منطقة حارة حول العالم ولا سيما في العراق وسوريا.

وأضافت الوكالة في تقرير لها، أن تزايد اعتماد البلدين على المياه الجوفية خلال السنوات الأخيرة جاء نتيجة اثنين وعشرين سدا أقامتها تركيا على نهري دجلة والفرات خلال العقود الثلاثة الماضية، الأمر الذي جعل الإقليم من بين أكبر المناطق سخونة في العالم.

ورأى المراقبون تقرير الوكالة الأميركية بمثابة تحذير مستقبلي ودعوة لحكومات المنطقة إلى اتخاذ إجراءات للحفاظ على الموارد المائية وتوفير المياه العذبة للناس قبل أن يزداد الوضع سوءا.

وقال مدير عام دائرة السدود في وزارة الموارد المائية العراقية مهدي الحمداني، إن الجانب الإيراني ساهم أيضا في قلة موارد المياه في العراق، مضيفا أن انحسار الأمطار نتيجة التغيرات المناخية أدى أيضا إلى قلة المياه في العراق، وفقا لوسئال إعلام أميركية.

وأوضح الحمداني أن العراق يسعى إلى عقد اتفاقية مع الجانب التركي لتحديد حصته المائية.

وأكد أن العراق يواصل تفاوضه مع إيران لمناقشة الحصص المائية ولا سيما بعد تحويل طهران مجاري عدد من أنهارها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.