أصيب ثلاثة جنود فرنسيين من قوة “برخان” بجروح، جراء هجوم انتحاري استهدف قافلة شرقي مالي، بحسبما أفادت هيئة الأركان الفرنسية في باريس.

وقال باتريك ستيجير، المتحدث باسم هيئة الأركان، إن الهجوم استهدف قافلة من المدرعات كانت في طريقها بين منطقتي ميناكا وإندليمان. وأوضح أن “سيارة اقتربت من القافلة وتفجرت بالقرب من ناقلة جنود مدرعة”.

وأضاف المتحدث أن أحد الجرحى الثلاثة نقل إلى فرنسا لتلقي العلاج في مستشفى عسكري، والآخران أسعفا في مكان الحادث.

وذكر المتحدث أن هجوما مماثلا وقع لجنود فرنسيين في مدينة غاو وسط مالي، في الـ17 يناير/كانون الثاني.

وبحسب وكالة “فرانس برس” فقد لقي 18 عسكريا مصرعهم في مالي منذ إطلاق عملية “سرفال” في 11 يناير/كانون الثاني 2013، ضد مليشيات مسلحة في شمال مالي، وتلاها، في أغسطس/آب 2014، إطلاق عملية “برخان” الأمنية التي تشمل دول الساحل الخمس: بوركينا فاسو، تشاد، مالي، موريتانيا، والنيجر.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.