شن البرلماني عدي عواد هجوما على العبادي كونه قرر اناطة نصب مضخات مياه لشركة الفارس العامة التابعة لوزارة الصناعة والمعادن وهي شركة حكومية من تشكيلات هيئة التصنيع العسكري

وقال عدي عواد ان الفساد سيعود مرة اخرى للبصرة لان شركة الفارس تتبع احد اعضاء حزب عمار الحكيم وهو عضو مجلس محاظة البصرة

وقال عواد في بيان صحفي صدر عن مكتبه الاعلامي، انه “للاسف الشديد بدء الفاسدون باستغلال ازمة البصرة بشكل واضح من خلال احالة بعض المشاريع او الاعمال الى شركاتهم الخاصة”، مبينا ان “من بين تلك الشركات هي شركة الفارس التي يمتلكها احد اعضاء مجلس المحافظة والتابعة الى جهة سياسية معروفة”

واضاف “كان على رئيس الوزراء حيدر العبادي والحكومة المحلية ان تقوم باحالة المشاريع او الاعمال الى شركات عالمية رصينة غير متهمة بالفساد وغير تابعة الى جهات سياسية، وما نراه اليوم هو عكس ذلك”، مشيرا الى ان “الفاسدين يستغلون ازمة البصرة الحالية من خلال الاستمرار بفسادهم”.

وتابع عواد “صاحب الشركة هو احد اعضاء تيار الحكمة”، لافتا الى انه “في حال عدم الالتفات والاستجابة من قبل رئيس الوزراء حول هذا الموضوع، فيعني دخوله بصفقات توزيع المغانم على الكتل السياسية لفرض واقع سياسي لصالحه”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.