أكد وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، الاحد سبب ذكره الملك البابلي سرجون الاكدي عند حديثه عن بغداد خلال كلمته باعمال الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك، فيما اشار الى انه لم يقع بخطأ وفقاً لما نقله عنه الكاتب العراقي حميد الكفائي المتحدث باسم مجلس الحكم السابق.

واوضح الكفائي بتغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” انه سأل الجعفري شخصياً عن الموضوع واوضح الأخير قائلاً: “أرض بغداد كما هي أي أرض تسبق تسميتها فالكوفة والحلة وكربلاء والبصرة كأراض تسبق أسماؤها وما ذكرته عن (سرجون الاكدي) هو المنقول عنه ولم اخطئ، ولم اقل من يحكم بغداد انما نقلت عنه قوله من يحكم قبة العالم يتحكم برياحها الأربع”.

وكان الجعفري، قال، الجمعة 28 ايلول 2018، في كلمته بجلسة الأمم المتحدة، في المقر العام للمنظمة، بالولايات المتحدة: “سيبقى العراق حاضنة التعدُّد الحضاريِّ، والدينيِّ، والمذهبيِّ، والقوميِّ، وتبقى بغداد كما وصفها سرجون الأكدي بأنَّها قُبَّة العالم، وأنَّ مَن يحكمها يتحكّم برياحها الأربع”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.