حذرت وزارة الدفاع الأمريكية القوات الحكومية السورية من شن أي هجوم على العسكريين الأمريكيين أو حلفاء الولايات المتحدة في سوريا.

وقال مدير رئاسة الأركان المشتركة للقوات الأمريكية، كينيث ماكينزي، في مؤتمر صحفي في البنتاغون، ردا على حديث الرئيس السوري، بشار الأسد، بخصوص إمكانية استخدام القوة ضد “قوات سوريا الديمقراطية”: “إن شن أي هجوم على القوات الأمريكية أو حلفائها في سوريا سيكون سياسة سيئة بالنسبة لجميع الأطراف المعنية”.
وأضاف ماكينزي أن العمليات العسكرية، التي تنفذها الولايات المتحدة بالتعاون مع “قوات سوريا الديمقراطية”، لا تزال متواصلة.

تعليق البنتاغون يأتي ردا على التصريح، الذي أدلى به الرئيس السوري، بشار الأسد، خلال مقابلة وقال فيها إن الحكومة السورية ستستعيد الأراضي الواقعة في شمال وشرق سوريا التي تسيطر عليها “قوات سوريا الديمقراطية” سواء عن طريق المفاوضات أو بالقوة، فيما لمح إلى احتمال اللجوء إليها لطرد القوات الأمريكية من تلك الأراضي.

واعتبر الأسد أن “قوات سوريا الديمقراطية” هي الآن الورقة الرئيسة لدى الولايات المتحدة على الأرض السورية، وأوضح: “إننا نتقدم في مختلف المناطق لإلحاق الهزيمة بالإرهابيين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.