اتهمت وزيرة الصحة، عديلة حمود، اليوم الأربعاء، مفتش عام الوزارة، بسرقات تصل قيمتها الى ملايين الدولارات، فما كشفت عن نتائج تحقيقات هيأة النزاهة بالملفات.

وذكرت حمود في مؤتمر صحفي: “تناقلت في الأسابيع الماضية، عدد من القنوات الفضائية، تصريحات فيها الكثير من الكذب والتزييف والتحريف للحقائق، هدفها الإساءة للوزارة وقياداتها، من قبل مفتش عام الوزارة المقال، أحمد رحيم الساعدي”.

وأضافت، أن الساعدي “بدلاً من تصحيحه مسار عمليه، أخذ يتمرد على الجميع، واستمر بالضغط على موظفي الوزارة، بمختلف مستوياتهم الوظيفية، وابتزازهم لتمرير قضايا غير قانونية في مختلف دوائر الوزارة، لصالح شركات ادوية وجهات مختلفة”.

وأشارت الى أن لجنة من هيأة النزاهة حققت بالملفات المثارة ضد الساعدي، أكدت تورطه بـ “بقضايا فساد كبيرة من خلال التسجيلات الصوتية، ومستندات رسمية لعقارات تعود له وأفراد عائلته داخل وخارج العراق بملايين الدولارات، وقيادته لشبكة فساد كبيرة في مكتبه تقوم باستغلال وابتزاز شركات الادوية”.

ولفتت الى أن من بين توصيات اللجنة كانت: “اقالته من منصبه واحالته الى القضاء، وعدد من موظفي مكتبه لينالوا جزاءهم العادل”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.