أفاد مصادر إعلامية في طهران بسماع دوي انفجار في وسط العاصمة طهران، وذلك بعد يوم من وقوع هجومين

وافاد مسؤولون ايرانيون ان مهاجمي طهران امس قاتلو بالموصل حسب وزير الأمن محمود علوي

وكشفت وزارة الأمن (الاستخبارات) الإيرانية، اليوم الخميس، عن هوية منفذي العمليتين اللتين استهدفتا، أمس، مقر البرلمان الإيراني وضريح الإمام الخميني جنوبي طهران.

وذكرت الوكالة في بيان أنه “وفقا للتحقيقات فإن خلية من تنظيم (داعش) قامت بالهجومين حيث قام 5 أفراد بتشكيل خلية شاركت في عمليات خارج ايران، في الموصل والرقة”.

وأوضح البيان أن “هذه المجموعة دخلت في يوليو/تموز العام 2016 إلى ايران بتوجيه من الإرهابي (أبو عايشة!!!!) أحد قيادات تنظيم (داعش)، بهدف تنفيذ عمليات في المدن الدينية، لكن الكشف عن أعضاء الشبكة والقضاء على أهم شخصياتها ومن بينهم (أبو عايشة) أدى إلى تراجعهم وتخفيهم”.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، اليوم، عن وفاة ثلاثة أشخاص بعد إصابتهم بجروح يوم أمس خلال الهجمات التي استهدفت البرلمان الإيراني، مشيرة إلى أن عدد القتلى ارتفع إلى 16 شخصاً فيما أصيب 44 آخرين بجروح، فيما أعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن التفجيرين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here