اعتبر إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي أن غزو العراق ادى الى ظهور تنظيمي “القاعدة” و”داعش” الإرهابيين.

وقال ماكرون في كلمة خلال استقباله دبلوماسيين في قصر الإليزيه بمناسبة العام الجديد، إن قضية الأمن لا تزال تمثل “التحدي الرئيسي” في العام الجديد 2018، رغم الانتصارات الأخيرة التي حققها التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” في العراق وسوريا، حسب قوله، مؤكدا التزام فرنسا بمحاربة المتطرفين في منطقة الساحل الأفريقية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here