أتهم الحزب الديمقراطى الكردستانى الإيرانى جهاز المخابرات لنظام الملالي، بتدبير عملية استهداف اثنين من كوادر حزبه، يوم الخميس الأول من آذار فى ضاحية بنصلاوة القريبة من مدينة أربيل فى إقليم كردستان العراق.
وكان بيان أمنى فى أربيل قال إن سيارة مدنية كانت تقل اثنين من مقاتلى الحزب الديمقراطى الكردستانى الإيراني- المعارض انفجرت فى ضاحية بنصلاوة التابعة لمدينة أربيل، بفعل عبوة لاصقة كانت قد وضعت أسفل السيارة.
وتوفي صباح رحماني من كوادر الحزب واصيب والده صلاح رحماني من قيادي الحزب بجروح بليغة خلال هذا العمل الإرهابي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.