بثت وكالة اعماق التابعة لداعش الارهابي فيديو على اليوتيوب باعدام اثنين من مروجي الانتخابات شمال بغداد رميا بالرصاص

لرؤية الجريمة انقر هنا

وجاء الفيديو عن اعدام مروجي الترشيح للانتخابات في منطقة الطارمية جنوب سامراء وبعد ساعات من اعلان اوربا نجاحها في منع وكالة اعماق من التشر على الانترنت أن هذه العملية تعتبر الأكثر تعقيدا، وتمت في حضور المدعي العام البلجيكي، الذي كان حاضرا خلال تلك العملية ليشرف على نقل ملكية «الدومين» وللحصول على المعلومات التي موجودة بداخل السيرفرات.
وقال بيان للشرطة الأوروبية (يوروبول) إن “العملية قادها محققون بلجيكيون واشتركت فيها فرق تحقيق من بلغاريا وكندا وفرنسا وهولندا ورومانيا فضلا عن بريطانيا والولايات المتحدة”.
وأن “أجهزة الشرطة الفرنسية والرومانية والبلغارية قدمت كميات كبيرة من الأدلة الرقمية، أما الأجهزة الأمنية في هولندا والولايات المتحدة وكندا فأمسكت بالمخدمات (سيرفرز) التي يستخدمها التنظيم”.
وإن “أجهزة الشرطة تأمل في تساعد البيانات التي حصلت عليها في تحديد من يديرون المنصات الإعلامية للتنظيم،وقد يسهمون في دفع أفراد في أوروبا وخارجها لتبني أفكار متطرفة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.