افاد مجلس أمن إقليم كوردستان، في وقت باكر اليوم الخميس، ان القوات العراقية والحشد الشعبي المدعوم بقوات ايرانية على وشك ان تهاجم  على البيشمركة في شمال غرب مدينة الموصل.

جاء ذلك في بيان، له حيث اشار بأنه “في منطقة زمار تم وضع المدفعية الثقيلة والدبابات في الإستعداد للهجوم على مواقع البيشمركة القريبة، أما في في ربيعة، فقد وصلت المعدات التي قدمتها سابقا الولايات المتحدة الامريكية، بما في ذلك عدد كبير من عربات ومدرعات، ودبابات ومدفعية والتي تم توزيعها في الايام الأخيرة”، مؤكداً بأن “استخدام تلك الاسلحة بإتجاه  قوات البيشمركة امر غير دستوري”.

واكد البيان، ان “حكومة اقليم كوردستان نفذت التزاماتها بموجب الاتفاق الثلاثي الذي عقد في تشرين الاول / اكتوبر 2016 بين اربيل، و بغداد، وواشنطن، وهو ينص على الانسحاب الى المناطق ما قبل بدء حملة محاربة داعش في الموصل”.

وأوضح البيان، بأن “ذلك الاتفاق ينص على ان الحكومة العراقية لن تنشر الميليشيات في المناطق المتاخمة لكوردستان، ولكن استمرار نشر واستخدام المعدات الثقيلة، بما في ذلك العديد من المعدات الامريكية، يشير الى الإعتماد على الوسائل العسكرية لتسوية النزاعات السياسية. وهذا ايضا غير دستوري”، مشيرا الى انه “ما زال هذا السلوك مستمراً لأن التحالف العالمي الذي قادته الولايات المتحدة لا يطبق الضغط اللازم لوقف الهجمات العسكرية العدوانية التي يقوم بها العراق”.

ودعا مجلس أمن إقليم كوردستان، “المجتمع الدولي الى التدخل فورا لوقف سلوك العراق المتهور”، مشيراً الى انه “يتعين على بغداد ان تسحب جميع القوات من المناطق المجاورة وان تقبل عرض حكومة اقليم كوردستان لإجراء محادثات غير مشروطة لتسوية الخلافات السياسية، وان لا تسمح الولايات المتحدة الامريكية للقوات التي تدعمها إيران بإستخدام المعدات الأمريكية”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.