قالت صحيفةmilitary  news   الامريكية ان مكتب التحقيق الفيدرالي FBI يحقق في قيام قراصنة بتهكير مواقع إلكترونية لنحو 800 مدرسة في 4 ولايات أمريكية ونشر صور لصدّام حسين  وتسجيلات مصورة ل “” على هذه المواقع

لرؤية محتوى المقال انقر هنا

وتم اختراق موقع مدرسة نيوتاون العامة صباح اليوم الاثنين، وقال مسؤول بالمدرسة ان موقع المقاطعة كان واحدا من 800 موقع فى انحاء البلاد هاجمه قراصنة.

وبدلا من رؤية موقع المدرسة كما كان من المفترض أن ينظر إليه يوم الاثنين، فإن أي شخص زارها رأى الرئيس العراقي السابق صدام حسين ورسالة مكتوبة بالعربية قالت: “لا إله إلا الله. محمد رسول الله “.

وقال الدكتور لوري رودريغ، المدير المؤقت، أن الموقع اختطف حوالي الساعة الرابعة صباحا

وقال رودريجو “انه بالتأكيد يقلقك، رغم اننا لا نرى اى تهديد وشيك”. واضاف “انه لا يزال مصدر قلق للذوي الطلبة،

وان مجموعة تدعي نفسها نظام فريق دز أعلنت مسؤوليتها عن الإختراق. ووجهت اللوم الى المجموعة اتهامات باختراق المواقع الحكومية المحلية فى انحاء البلاد خلال الصيف.

وكان الموقع الشبكي للمدينة يسير بشكل جيد في الساعة السابعة من صباح اليوم الاثنين، لكنه تراجع بعد ساعة واحدة بناء على أوامر من المشرف المؤقت لوري رودريغ.

وقالت “اريد ان اتأكد من اننا واثقون من ان هذا لا يمكن ان يحدث مرة اخرى”.

ويتم تشغيل جميع  مواقع 800 مدرسة التي تم الاستيلاء عليها من قبل نفس الخدمة، الذي يقع مقره في جورجيا .

وقال روب فرييرسون، مالك المدرسة إن مواقع الويب يعمل بشكل احتياطي ويعمل فريقنا بشكل وثيق مع السلطات لضمان أمنها قدر الإمكان. لقد ذكرنا هذا ونعمل مع مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وقالت رودريج انها ليس لديها فكرة من هو فريق دز هو أو لماذا استهدفت نيوتاون أو المئات من المدارس الأخرى في جورجيا وتكساس ولويزيانا.

واضافت أنا أعلم أننا لسنا وحدنا. واشار رودريج الى ان المدارس الاخرى تشعر بنفس الطريقة، ولا اريد ان نجعل انفسنا ضعفاء مرة اخرى

كما امر رودريغى بتواجد المزيد من الشرطة فى المدارس، وكان رئيس شرطة نيوتاون فى المدرسة الثانوية صباح اليوم الاثنين.

وقال رودريج: ستدخل الشرطة إلى المدارس وخارجها طوال اليوم، وربما طوال الأسبوع وما بعده. نحن نريد فقط أن نتأكد من أننا  نستطيع أن نقول لآباء الطلاب اطمأنوا

وقال رودريجى ان التواجد الزائد للشرطة كان رد فعل صارم على القرصنة ولكن عندما سئل عما اذا كانت المنطقة بخطر بسبب اطلاق النار مؤخرا في كنيسة تكساس قال”اعتقد ليس فقط نيوتاون، ولكن كل المناطق على حافة وأعتقد أن هذا ليس سهلا على الآباء والأمهات وأعضاء المجتمع والموظفين

وتقوم الشرطة المحلية ومكتب التحقيقات الفيديرالى بالتحقيق فى الاختراق.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here