وكالة الاستقلال | تسليب 15 ضابطا برتب كبيرة من وزارة #الداخلية العراقية في #جنوب افريقيا

 

كشف رئيس لجنة العلاقات الخارجية النيابية عبد الباري زيباري، الأحد، عن تعرض وفد تابع لوزارة الداخلية العراقية لعملية “تسليب” في بريتوريا عاصمة جنوب أفريقيا، داعياً إلى تبليغ وزارة الخارجية والسفارات العراقية قبل إرسال أي وفد لترتيب برنامج الزيارة “دون تعريض سمعة العراق إلى الإحراج”.

 

وقال زيباري إن “15 موظفاً من وزارة الداخلية ذهبوا قبل عدة إيام إلى مدينة بريتوريا عاصمة جنوب أفريقيا، حيث كانوا يمثلون وفداً رسمياً يعتقد أنه لعقد صفقات تسليح للوزارة أو أمر آخر”، مضيفاً أنه “بعد نزول الوفد في المدينة تعرضت لهم أربع سيارات مجهولة، وتمت سرقة أموالهم الشخصية وجواز أحد أعضاء الوفد، قبل أن يلوذ مستقلو السيارات المجهولة بالفرار”.

وتابع، أن “السفارة تعمل اليوم على إصدار جواز سفر مؤقت بدل الجواز المسروق من أجل إعادة الوفد إلى العراق، ومن المتوقع عودته هذا اليوم”، موضحاً أن “السفارة العراقية في جنوب أفريقيا لم يكن لها علم بالحادثة بالبداية ولا بزيارة الوفد وهي نقطة سلبية يتم تأشيرها على ضرورة التنسيق بين الوزارات ووزارة الخارجية والسفارات في مجال إرسال البعثات”.

ودعا رئيس لجنة العلاقات الخارجية النيابية الوزارات إلى “تبليغ وزارة الخارجية وسفارات العراق بعواصم الدول قبل إرسال أي وفد من أجل ترتيب برنامج زيارتهم دون تعريض سمعة العراق إلى الإحراج كما حصل مع وفد وزارة الداخلية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *