عقد مجلس الوزراء جلسته الاعتيادية اليوم الثلاثاء 25 نيسان 2017 برئاسة الدكتور حيدر العبادي.

وجرى خلال الجلسة اطلاع مجلس الوزراء على سير معركة تحرير نينوى الجانب الايمن اضافة الى تقرير عن اعداد النازحين والاجراءات المتخذة لتوفير الخدمات لهم.

كما ناقش مجلس الوزراء الضربة الجوية التركية حيث ادان مجلس الوزراء الاعتداء التركي الجوي على الاراضي العراقية في منطقة سنجار والذي تسبب بوقوع ضحايا عراقيين وهي تمثل انتهاكا خطيرا للسيادة العراقية يتنافى مع احكام القانون الدولي ومبادئ حسن الجوار.

وتحذر الحكومة العراقية تركيا من تكرار هذا التجاوز غير المبرر والذي قد يؤدي الى خطوات تصعيدية تؤثر على جهود العراق والمجتمع الدولي في الحرب ضد الارهاب.

كما جرى التصويت على مشروع قانون التعديل الاول لقانون العفو العام.

ولاحقا بقرار مجلس الوزراء رقم 59 المتضمن استحداث 430 درجة وظيفية لمنسوبي محطة واسط الحرارية قرر مجلس الوزراء الموافقة على قيام وزارة المالية باستحداث 287 درجة وظيفية لتثبيت المتميزين من المتعاقدين في قطاعات الانتاج والنقل والتوزيع التابعة الى وزارة الكهرباء لمساهمتهم بشكل متميز في عودة التيار الكهربائي الى محافظة نينوى شريطة ان يتم التقيد بمعايير المفاضلة.

كما جرت الموافقة على تخصيص مبلغ لغرض انجاز مشروع السايلو المعدني في الشطرة من تخصيصات احتياطي الطوارئ وتلحقها سايلو كربلاء المعدني .

وجرت مناقشة معالجات موضوع املاك الشركة العامة للاسواق المركزية والاستفادة منها وتم اتخاذ توجيهات بهذا الخصوص.

كما تم تشكيل لجنة حكومية تتولى تقدير الحاجة الحقيقية المستهلكة من الكهرباء في دوائر الدولة المختلفة واليات ايقاف الهدر.

وتمت الموافقة على تأمين السيولة المالية لاسناد المستشفيات في مدينة الطب ومستشفى البصرة التخصصي للاطفال وعلاج الامراض السرطانية.

واتخذ المجلس قرارا بتنفيذ قانون الحماية الاجتماعية رقم 11 لسنة 2014 في المحافظات المحررة.

كما جرت مناقشة تسهيل اجراءات اقراض المشاريع الصناعية والزراعية والسكنية وعرض تقرير وزارة النفط لاطفاء الابار النفطية.

وقال مراسل صحيفة العراق ببغداد ان حيدر العبادي اعلن في مؤتمر صحفي بعد اجتماع مجلس الوزراء انه من وجه الاوامر لقوات الحشد الشعبي لشن هجوما على ناحية الحضر جنوب الموصل

وأضاف ان وزراء بلجيكا زاروا بغداد امس وارتاحوا لتقدم القوات العراقية وان البنك الدولي ابدى ارتياحه لسياستنا الاقتصادية

وقال تن البعض زور قوائم الكهرباء لغرض ايقاف خصصتها

واضاف ندين الضربة التركية لسنجار ونحن نحذرها لان ذلك يؤثر على محاربة داعش

وقال تم مناقشة تعديل قانون العفو ولا نريدها ان تنحرف لاننا نريد المجرمين ان يبقوا خلف القضبان

وأضاف تم تثبيت 287 موظف على العقود في كهرباء نينوى

وقال انه تم اصدار قرار لبيع الاسواق المركزي للقطاع لخاص

واضاف ان صدام حسين اعطى تركيا 10 كم بشمال العراق ولكن هذا الاتفاق انتهى مضيفا ان بي كي كا موجودون بالحدود وان القفصف اليوم لا يؤدي الى تحسن الاوضاع

وقال ان الاتسفتاء في كردستان من حق الشعب الكردي ونحن شركاء مع الاكراد

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here