أعلنت جمعية علم الحيوان الملكية في اسكتلندا، الأربعاء، أن دبا قطبيا ولد في بريطانيا لأول مرة منذ 25 عاما.
ويعتقد أن الأم فكتوريا ولدت الصغير (الديسم) في حديقة هايلاند للحياة البرية في شمال شرق اسكتلندا حيث سمع العاملون بالحديقة صراخا عاليا وحادا في أواخر ديسمبر كانون الأول.

وقالت رئيسة حراس الحديقة، أونا ريتشاردسون، “سمعنا في البداية ضوضاء واعدة في الأسبوع السابق لعيد الميلاد واستمر ذلك إلى العام الجديد”.

وأضافت “لأننا لا نرى ما بداخل صندوق الولادة فإننا لا نقدر على التأكد من أن فكتوريا ولدت أكثر من ديسم واحد لكننا متأكدون من الولادة”.

ولن يتأكد بقاء الصغير أو الصغار أحياء حتى مارس بعد الشتاء.

وقالت ريتشاردسون “نحن فرحون بالتأكيد لكننا لن نسارع بالاحتفال لأن احتمالات وفاة الدياسم تكون مرتفعة في أسابيعهم الأولى لأن نظامهم المناعي لم يكتمل ولحاجة الأم البالغة للخصوصية”.
والدببة القطبية معروفة بحاجتها للخصوصية ويكون صغارها حديثي الولادة حساسين للغاية، لذا فإن المكان الخاص بالولادة ورعاية الصغار يكون مغلقا أمام زوار الحديقة.

ويولد صغير الدب القطبي بطول 30 سنتيمترا تقريبا ووزن يماثل تقريبا وزن الخنزير الغيني.

وتولد الدببة عمياء ولا تفتح أعينها قبل أن تبلغ من العمر شهرا تقريبا وتعتمد بشكل كامل على لبن الأم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.