قالت بعثة الأمم المتحدة في العراق”يونامي”، الأحد، إن نسبة تمثيل النساء في الحكم الوطني والمحلي قد تكون “مفاجأة”، وهي من أعلى النسب عالميا.

ونقل بيان للبعثة، اليوم عن نائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بالنيابة عن “يونامي”، أليس والبول، قولها خلال افتتاحها ورشة مع مفوضية الانتخابات، “تتميز المشاركة السياسية للمرأة في العراق بالتقدم وكذلك بالنكسات”، مضيفة أن “لدى العراق أعلى النسب عالمياً في تمثيل النساء في الحكم الوطني والمحلي، ويعزى ارتفاع نسبتهن في مجلس النواب العراقي أساساً إلى تطبيق نسبة الحد الأدنى وهي 25 في المئة من عدد المقاعد”.

وأشادت والبول، بلجنة النوع الاجتماعي التي شكلت مؤخرا والتي تهدف إلى تعميم مشاركة المرأة في مختلف مراحل العملية الانتخابية، وإيجاد مشروعات مصممة خصيصاً لذلك، وتعزيز المساواة بين الجنسين ضمن هيكلية المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وإجراءاتها وسياساتها.

من جانبه قال رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، معن الهيتاوي، “نحن نؤمن أن المرأة ليست نصف المجتمع فقط، بل المجتمع كله، ولهذا تركز استراتيجية مجلس المفوضين على دعم فريق النوع الاجتماعي باعتباره جزءاً مركزياً من بنية المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق”.

وكان برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبعثة الـ “يونامي” قد نظما في وقت سابق، ورشة عمل، بالتعاون مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، بهدف تعزيز قدرات فريق النوع الاجتماعي من أجل تشجيع مشاركة سياسية أكبر للنساء في الانتخابات سواء كمرشحات أو كناخبات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.