ذكرت أجهزة الأمن في الصومال أن 10 أشخاص قتلوا بتفجير انتحاري هز سوقا في مدينة جنوب الصومال.

وأوضح مسؤولون محليون أن التفجير وقع في سوق مزدحمة لبيع القات في مدينة وانلاوين بإقليم شبيلي السفلى على بعد 90 كيلومترا إلى الشمال الشرقي من العاصمة مقديشو المطلة على الساحل.

وأفادت الشرطة الصومالية في البداية بأن الحادث أسفر عن مقتل 5 أشخاص وجرح عدد آخرين، بينهم جنود، لكن جهاز الأمن المحلي أعلن لاحقا أن عدد الضحايا ارتفع إلى 10 قتلى و15 جريحا.

وقال المتحدث باسم الأجهزة الأمنية، علي محمد، لوكالة “أسوشيتد برس”، إن عنصرا يعتقد أنه من حركة “الشباب” المرتبطة بتنظيم “القاعدة” الإرهابي فجر حزامه الناسف وسط حشد من الناس في السوق، مبينا أن معظم الضحايا من المدنيين.

وتبنت “الشباب” هذا الهجوم، إذ أكد عبد العزيز أبو مصعب، المتحدث باسم العمليات العسكرية في الحركة، المسؤولية عن التفجير الذي قال إنه كان يستهدف الجنود.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here