" />

اجتماع مجلس الامن الدولي بشان الموصل

أنه فتح تحقيقا في التقارير التي تحدثت عن مجازر جماعية للسكان المدنيين في الموصل جراء غارات التحالف الجوية في الأسبوع الماضي.

وقال التحالف في بيان أصدره بهذا الصدد إنه “بدأ بالتدقيق الرسمي لصحة التقارير عن خسائر بين المدنيين”.

ويأتي هذا التطور بعد أن أعلنت مصادر عسكرية وسياسية وإدارية في العراق، بالإضافة إلى شهود عيان متعددين، عن مقتل من 120 إلى 200 شخص على الأقل جراء غارات جوية على منطقة سكنية في حي الموصل الجديدة غرب المدينة.
واعتبرت معظم المصادر أن الضربات نفذت من قبل القوات الجوية التابعة للتحالف الدولي.

وكشفت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أن ما يقارب 400 ألف عراقي لا يزالون محاصرين في غرب مدينة الموصل.

وقال برونو غيدو، ممثل المفوضية في العراق: “الأسوأ لم يأت بعد.. لأن وجود 400 ألف شخص محاصرين في الحي القديم في حالة الذعر والبؤس قد يؤدي حتما إلى تفجر الوضع في مكان ما وفي وقت ما، لنجد أنفسنا أمام تدفق جديد (للنازحين) على نطاق هائل”.

وجاءت هذه التصريحات على خلفية التقارير التي تحدثت عن مقتل أكثر من 4 آلاف مدني جراء العمليات العسكرية لتحرير الموصل.

ويعقد مجلس الأمن الدولي اليوم جلسة استثنائية بطلب من روسيا لبحث التطورات الأخيرة في الموصل العراقية على خلفية أنباء عن سقوط آلاف القتلى بين السكان المحليين جراء معارك تحرير المدينة.

وقال رئيس مجلس الأمن الدولي في شهر مارس/آذار الجاري، مندوب بريطانيا الدائم لدى الأمم المتحدة، ماتيو رايكروفت، في تصريحات صحفية أدلى بها في هذا السياق: “طلبت روسيا عقد اجتماع بشأن الوضع في الموصل، ولديها الحق في ذلك وننتظر هذه المناقشة”.
إقرأ المزيد
فرق إنقاذ تنتشل جثث قتلى بانفجار كبير في الموصل مجزرة في حي الموصل الجديدة .. وعدد القتلى بالمئات

بدوره، أوضح مصدر دبلوماسي لوكالة “تاس” الروسية أن الاجتماع الذي سيكون مغلقا وسيبدأ بعد الساعة 16:00 بتوقيت نيويورك (20:00 بتوقيت غرينيتش).

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *