اعترف الرئيس الأميركي الأسبق، جورج دبليو بوش، بأنّه رغم انتماء الرئيس الحالي دونالد ترمب لحزبه، إلّا أنه يخشى أن يكون آخر رئيس جمهوري للولايات المتحدة.

 ونقلت صحيفة ذي هيل الأميركية عن بوش وصفه لترمب بأن متبجح.. لايحبه ولايعرف عنه الكثير عنه، لكنه شخص متبجّح وأناني، مضيفا “لست متحفزا لأن يكون قائدا”.

وأضاف بوش أّن “ذلك الشخص لا يعي ما يعنيه منصب الرئيس”، مشيرا إلى أن “الرئيس يجب ألّا يستفز أو يثير غضب فئات من المجتمع، بل عليه أن يواجههم بالفكر المضاد”.

وكشف جورج بوش الأب، في كتاب يصدر منتصف الشهر الحالي، أنه انتخب المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة عام 2016، ووصف المرشح الجمهوري المنافس لها في تلك الفترة بأنه “ثرثار”.

وتسلم بوش الأب الرئاسة من 1989 إلى 1993،وشن هجوما على العراق عام 1991  وبوش الابن من 2001 إلى 2009 وشن هجوما على العراق عام 2003 ، وإذا كان معروفا حتى الآن من المتحدث باسم بوش الأب والابن أنه لم ينتخب أحد منهما دونالد ترمب في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، فإن هذا الكتاب يكشف أن بوش الأب صوّت لمنافسة ترمب، هيلاري كلينتون.

وقبل يوم الانتخابات، بدأت تتسرب معلومات عن إفصاح بوش الأب لمقربين منه عن عزمه التصويت لكلينتون، وفي سبتمبر/ أيلول 2016، كتبت كاثلين كينيدي تاونسند نائبة حاكم ولاية ميريلاند السابقة وابنة روبرت كينيدي وزير العدل السابق الذي اغتيل: “الرئيس قال لي إنه سيقترع لصالح هيلاري”.

وقال أبديغروف في مقابلته مع سي إن إن إنه “عندما قال دونالد ترمب: أنا مستشار نفسي، علق بوش الأب بالقول: ما هذا! إن هذا الرجل لا يعرف ما يعنيه أن تكون رئيسا”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here