قالت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية فى تقرير لها اليوم، إن كثيرا من مرضى السكر يقعون ضحية السكتات الدماغية، والنوبات القلبية التى يمكن منعها.

وأضافت الصحيفة، أن أولئك الذين يعانون من مرض السكرى من النوع 2 من المرجح أن يتوفوا فى وقت مبكر، مثل أولئك الذين يعانون من داء السكرى من النوع الأول.

وتكشف الأرقام أن أكثر من 500 مريض بالسكرى يتوفون فى وقت مبكر كل أسبوع، كثير منهم يقعون ضحية السكتات الدماغية، والنوبات القلبية وأمراض الكلى، والتى يمكن الوقاية منها عن طريق العلاج المناسب.

ووجد تحليل أجرته إحدى الجمعيات البريطانية، أن الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و64 سنة يعانون من مرض السكرى من النوع الثانى هم عرضة للوفاة مبكرا.

وأضافت الصحيفة أن المرضى الذين يعانون من داء السكرى من النوع الأول، وهو أقل شيوعا، وغير مرتبط بالسمنة، يكونون عرضة للإصابة للوفاة المبكرة بواقع من 3 إلى 4 أضعاف.

تأتى هذه الأرقام من تحليل آخر مراجعة وطنية لمرض السكرى، نشرتها NHS Digital فى يوليو الماضى.

وتم التوصل إلى الأرقام من خلال مقارنة العدد المتوقع للوفيات لفئات عمرية معينة مع تلك التى حدثت بالفعل بين مرضى السكرى. ويعانى ما يقرب من 4 ملايين بريطانى من مرض السكرى، من بينهم 90 %مصابون بالنوع الثانى، وهو ما يرتبط بشدة بزيادة الوزن أو السمنة. وتضاعفت الأرقام تقريبا خلال الــ 20 عاما الماضية ووصفها الخبراء بأنها “أكبر أزمة صحية فى عصرنا”.

وأشارت الصحيفة إلى أنه يحدث السكرى من النوع الثانى عندما لا يعمل الإنسولين فى البنكرياس بشكل صحيح، أو لا يقوم البنكرياس بانتاج كمية كافية من الأنسولين.

النوع الأول من داء السكرى يحدث عندما يكون الجسم غير قادر على صنع الانسولين.

وقالت يسبب مرض السكرى ارتفاعا فى مستويات الجلوكوز فى الدم، إذا ترك بدون علاج، ويؤدى إلى أمراض القلب والسكتات الدماغية،وأمراض الكلى، والفشل الكبدى، والعمى،وتلف النهايات العصبية فى القدمين، كما تظهر الأرقام أن 680 مريضا يعانون من السكتة الدماغية كل أسبوع كمضاعفات لمرض السكرى.

تحدث خمس حالات السكتة الدماغية فى بريطانيا بسبب مرض السكر، ويعانى 530 شخص آخر من نوبة قلبية مرتبطة بداء السكرى كل أسبوع، وهناك حوالى 2000 حالة من حالات قصور القلب المرتبطة بداء السكرى.

وتدعو الجمعيات المهتمة بمرض السكرى فى بريطانيا إلى مواصلة عملها لتحسين جودة خدمات مرض السكرى.

وقال كريس أسكو، الرئيس التنفيذى لأحد الجمعيات المهتمة بمرض السكر، “إن 500 حالة وفاة مبكرة يمكن تجنبها كل أسبوع، وهى إحصاء مروع يسلط الضوء على مدى خطورة مرض السكرى.

فإذا أردنا تقليل عدد الأشخاص المصابين بالسكرى الذين يتوفون مبكرا وبدون داع، فإن الاستثمار والعمل الذى بدأ فى عام 2017 يجب أن يستمر.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.