الحزب الديموقراطي في كوريا الجنوبية يجري تصويتاً لاقالة رئيسة البلاد بعد فضائح الفساد

 

أعلن “الحزب الديموقراطي” المعارض في كوريا الجنوبية أن تصويتا سيجري مطلع الأسبوع القادم، بشأن إقالة رئيسة البلاد، بارك غوين، لضلوعها في فضيحة فساد.

وقال وو سانغ، زعيم الحزب المعارض البارز: “سنسعى للتصويت على مذكرة الإقالة اعتبارا من 2 ديسمبر/كانون الأول وليس بعد الـ9 من الشهر نفسه”.

وانضم عدد متزايد من أعضاء الحزب الحاكم إلى الحملة التي تقودها المعارضة لإقالة الرئيسة الضالعة في فضيحة تتعلق بصديقتها شوي سون-سيل، التي استغلت علاقتها بالرئيسة لابتزاز كبريات شركات البلاد من أجل الحصول على المال وممارسة النفوذ.

 

وأكد نائب في حزب ساينوري الحاكم، أن إجراءات الإقالة ستعرض على البرلمان في الـ9 من ديسمبر/كانون الأول التصويت عليها.

وتشير وكالة “فرانس برس” إلى أن أحزاب المعارضة كانت مترددة في المضي بإجراء الإقالة الذي يتطلب ثلثي أصوات البرلمانيين رغم أنها تحظى بإمكانية الحصول على أغلبية في البرلمان الذي يضم 300 عضو. لكن الخطوة اتخذت زخما أكبر حين تدخل زعيم الحزب الحاكم كيم موو-سونغ، في الجدل قائلا إنه يجب إقالة بارك بسبب انتهاكها الدستور.

ويؤيد أكثر من 30 نائبا من الحزب الحاكم إجراء الإقالة، ويتطلب الحصول على 29 من الأصوات داخل الحزب.

 

Bookmark and Share

مقالات ذات صله

Lose Wight

Development and design By Lose Wight