اخبار العرب والعالم

أردوغان :”تركيا لن تترك أمنها ومستقبل السوريين بيد قوى لها حساباتها في المنطقة”

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده لم يعد بمقدورها الانتظار “ولو ليوم واحد”، وأنها من الممكن أن تبدأ عمليتها في “المنطقة الآمنة” شرقي الفرات في أي لحظة وفي أية ليلة.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها خلال مشاركته في افتتاح السنة التشريعية الجديدة في البرلمان التركي بالعاصمة أنقرة، إن “تركيا تؤيد وحدة التراب السوري ووحدة شعبه السياسية والإدارية”، مشددا على أن بلاده “لن تترك أمنها ومستقبل أشقائها (السوريين) بيد قوى لها حساباتها في المنطقة”.

وأضاف، أن “تركيا تهدف لإسكان مليوني سوري في المنطقة الآمنة المزمع تشكيلها على عمق 30 كيلو متر في شمال شرق سوريا”.

وذكر الرئيس التركي أن عدد السوريين العائدين إلى المناطق التي تم تأمينها بلغ 360 ألف مواطن، مشيرا إلى أن السبب الوحيد لوجود القوات التركية في سوريا، هو “التهديدات الإرهابية ضد حدودنا وتحولها إلى حاجز يمنع عودة السوريين الموجودين في بلدنا”.

وتسعى تركيا لإقامة “منطقة آمنة” بطول 480 كلم بشمال سوريا على امتداد الحدود المشتركة، وإخلاء تلك المنطقة من وحدات حماية الشعب الكردية، التي تعتبرها أنقرة “تنظيما إرهابيا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق