اخبار العرب والعالم

أزمة اللاجئين السورين الأسوأ من نوعها في العالم

قال فريق ميداني يعنى باللاجئين إنه وثق نزوح أكثر من 328 ألف سوري خلال شهرين تقريبا، وذلك خلال الفترة ما بين الأول من نوفمبر الماضي وحتى الثالث من يناير الحالي.
وأوضح فريق “منسقو استجابة سوريا”، أن عدد النازحين خلال هذه الفترة بلغ 328.418 نسمة ينحدرون من 55.664 عائلة نزحت من جراء الحملة العسكرية التي يشنها النظام السوري بدعم روسي على محافظة إدلب شمالي البلاد

وتعد أزمة اللاجئين السورين، الأسوأ من نوعها في العالم، حيث أدى الصراع السوري، إلى جعل نصف السوريين ينقسمون بين نازحين ولاجئين.

وبحسب الفريق توزع النازحون على بلدات وقرى ريفي إدلب وحلب الشماليين القريبين من الحدود السورية التركية، ومعظم النازحين كانوا من منطقة ريف إدلب الجنوبي الشرقي، ومنهم نازحون للمرة الثانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى