عاجل

إطلاق صافرات الانذار بعد سقوط عدة صواريخ من الجانب الأمريكي في معسكر التاجي الان 

كشف مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية، الاحد، عن النتائج الأولية للتحقيقات الجارية مع الأشخاص الذين تم القاء القبض عليهم في صالات القمار والروليت في فنادق كبيرة ببغداد الأسبوع قبل الماضي.
وقالت المفتشية في بيان لها ن “التحقيق اثبت تورط ضباط أمنيين كبار بالتواطؤ مع أصحاب قاعات الروليت والقمار بالسماح لهم بإدارة وممارسة القمار الممنوع وفق القانون العراقي وتغاضيهم عن أداء واجبهم الرقابي والتنفيذي”.

واضافت ان “التحقيق كشف أيضاً أنه تجري في هذه الصالات أكبر عمليات غسل للأموال وتهريبها الى خارج البلاد، حيث ظهر أن العديد من فيش المقامرة المستخدمة في هذه الصالات والتي تم ضبطها من قبل مفرزة العمليات الخاصة التابعة لمفتشية الداخلية هي فيش قمار دولية يمكن لأصاحبها أن يصرفوها في أي نادٍ أو صالة روليت خارجية”، مشيرة الى ان “الاعترافات والتحقيقات الأولية اظهرت أن أغلب الأجانب الذين تم ايقافهم في عملية المداهمة تلك بما فيهم النساء لا يملكون أوراق اقامة أو تشغيل رسمية ومخالفين لشروط الإقامة والتشغيل العراقي النافذ”.

وتابعت ان “التحقيقات لا زالت مستمرة بالقضية لمعرفة ملابساتها والمتورطين الآخرين فيها، بغية تقديمهم الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل”.

يذكر ان القوات الامنية نفذت الشهر الماضي، عمليات دهم وتفتيش في صالات القمار والروليت بمناطق متفرقة من بغداد، اعتقلت خلالها العشرات بينهم نساء اجنبيات.

واعلن النائب كاظم الشمري يوم السبت انه سيرفع تقريرا مفصلا الى البرلمان حول اجراءات رافقت عملية مداهمة واعتقال اتباع حجي حمزة في صالات الروليت في العاصمة بغداد.

وذكر  في بيان له اليوم، أنه :” بعد الاطلاع على مقاطع صوتية متداولة في شبكات التواصل الاجتماعي تتضمن استغاثة من قبل احد الموقوفين في قضية صالات القمار (الروليت) ، قام  النواب كاظم الشمري وعالية نصيف وثابت العباسي بزيارة سجن البلديات ببغداد للاطلاع على اوضاع الموقوفين والتأكد من سلامة الاجراءات القانونية وسلامة مجريات التحقيق “.

وأضاف  انه ” تم التأكد خلال الزيارة من أن اجراءات المحكمة كانت سليمة وقانونية وتراعي الجوانب الانسانية وتتعامل بإنصاف مع الموقوفين، ولاحظنا ان المحكمة تعمل حتى في اوقات العطل أي خارج اوقات الدوام الرسمي نظرا لوجود عنصر أجنبي في القضية وللحيلولة دون الاستمرار في حجز هؤلاء الاشخاص خارج المدة المحددة “.

وتابع البيان “أما بخصوص الاجراءات الاخرى التي لا علاقة لها بالمحكمة والتي تتضمن عملية المداهمة والاعتقال فسيتم تقديم تقرير مفصل حولها الى لجنة النزاهة النيابية وعرضها بعد ذلك على مجلس النواب لمناقشتها واتخاذ القرار المناسب الذي يضمن تطبيق القانون ومدى سلامته”.

وقال مجلس القضاء الاعلى في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه إن “استئناف الرصافة بينت بان الأجهزة الامنية في وزارة الداخلية والتابعة لمكتب المفتش العام قامت بتاريخ 25/8/2019 بالقبض على (189) متهما ممن يديرون ويعملون في صالات الروليت في بغداد وتم عرضهم على قاضي التحقيق المختص في محكمة تحقيق الرصافة وقرر توقيفهم وتدوين اقوال جميع المتهمين”.
واضاف أن “المحكمة اكدت ان القاضي المختص قرر إخلاء سبيل (24) متهما منهم بكفالة وان من بين المتهمين الموقوفين (40 ) متهما من الجنسيات الأجنبية من الذكور والاناث وان إقامتهم في العراق كانت غير مشروعة وان من بين الموقوفين (27) متهما ينتمون الى الأجهزة الأمنية”.
واشارت الى “عدم وجود أي دكتور او مهندس من ضمن الموقوفين وان الاتصال مسموح لهم وبالامكان زيارتهم من قبل ذويهم ولا يوجد مانع بذلك”، موضحة ان “ماورد بالتسجيل الصوتي الذي انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي غير صحيح”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق