رياضة

إنتر ميلان يخرج من أتفاق التسوية للاتحاد الاوربي

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “ويفا” أن نادي إنتر ميلان الإيطالي احترم التزاماته المتعلقة باللعب المالي النظيف ولم يعد بالتالي خاضعا لشروط “اتفاقيات التسوية”.

وتعتمد اتفاقية التسوية على سلسلة من العقوبات التي يتقبلها النادي ويفرضها الاتحاد الأوروبي لخرق قواعد اللعب المالي النظيف.
ودخلت قواعد اللعب المالي النظيف للمرة الأولى حيز التنفيذ عام 2011 في محاولة لمواجهة الديون المتزايدة لأندية كرة القدم الأوروبية، ويبرز هدف التوازن المالي الذي ينص على أن الأندية الأوروبية لا يمكنها أن تتخطى 30 مليون يورو من الخسائر المتراكمة خلال الأعوام الثلاثة المالية الأخيرة.
ووقّع إنتر ميلان على اتفاقية التسوية في العام 2015 وخضع آنذاك للعديد من الالتزامات الاقتصادية والعقوبات.
وغرّم النادي الإيطالي مبلغ 20 مليون يورو ولم يتمكن من تسجيل سوى 21 لاعبا ومن ثم 22 بدلا من 25 لاعبا على لوائح الاتحاد الأوروبي للمسابقات الأوروبية.
والتزم النادي الإيطالي بخفض تكاليف موظفيه وتعاقداته مع اللاعبين، ولم يعد بإمكان النادي اللومباردي تسجيل لاعبين جدد على لوائح “ويفا” إلا ضمن شروط معينة.

في المقابل أكد “ويفا” أن ناديي بشيكتاش التركي وأستانا الكازخستاني أوفيا بالتزاماتهما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق