امن

إنطلاق صافرات الإنذار غرب العاصمة الإيرانية طهران يمكن مثل الاوكرانية

وكالة روكنا الإيرانية: احتمال سقوط طائرة تركية فوق مطار طهران الدولي

قالت مصادر محلية في #إيران إن صفارات الإنذار أطلقت على #طهران بسبب مخاوف من تحطم طائرة تركية في منطقة مأهولة بالسكان ؛ حالة الطائرة غير واضح ولكن يبدو أنه تم تحويلها بعيدا عن المطار.

وقال نائب محافظ طهران الأمنية: الاضطراب في نظام الصوت بإحدى المنظمات كان سبب سماع صوت غرب طهران.

 وقال حميد رضا جودارزي ، في حديث لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية ، في وصفه لنبأ سماع صوت صفارة الإنذار في غرب طهران ، والذي نشرته بعض وسائل الإعلام: “تعطل نظام الصوت لإحدى المنظمات في بلدة الأعمايش. ، مما تسبب في سماع هذه المشكلة “. تم سماع هذا الصوت في تلك المنطقة.

وأكد: تم إيقاف تشغيل هذا النظام الصوتي الآن.

وبحسب وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ، فقد انتشرت قبل ساعة أخبار وفيديوهات أطلقت صفارات الإنذار في غرب طهران.

وأوضح نائب محافظ طهران والمدير العام لإدارة الأزمات في محافظة طهران تفاصيل الحادث في مقابلة مع شبكة خبر.

كود الفيديو

قصة تغيير طائرة الطائرة!
عطلت الأمطار التي هطلت الليلة الماضية في طهران إحدى الرحلات في مطار خميني الدولي.
غيرت الظروف الجوية غير المواتية والأمطار الغزيرة رحلة الخطوط الجوية التركية إلى مطار خمنني طبعا هبطت هذه الرحلة في المطار مع تأخير 4:32 صباحا.
مع تحسن الوضع ، هبطت الرحلات الجوية اللاحقة في المطار كما هو مقرر.

وكتب حساب “أورورا إنتل” على “تويتر”، والمختص بالأخبار الأمنية والعسكرية في العالم، أن صفارات الإنذار دوت غربي طهران بسبب تحرك الطائرة – على الأرجح – حول نظام الدفاع الجوي المتعلق بإنتاج الصواريخ الباليستية.

يُذكر أن العاصمة الإيرانية شهدت انقطاعا في التيار الكهربائي امتد لفترة طويلة بالتزامن مع دوي الصفارات.

وكان حميد رضا غودرزي، المساعد الأمني لمحافظ طهران، أكد أن دوي صفارات الإنذار في بعض المناطق غربي العاصمة، كان بسبب خلل في أنظمة الإنذار الواقعة في حي شهرك ازمايش.

وقال عودرزي: “صوت صفارات الإنذار انقطع بعد عدة دقائق”، مضيفاً : “لا توجد أي مشكلة أمنية، وندعو السكان إلى عدم القلق”.

وتابع: “ما يتم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي بشأن سقوط طائرة في منطقة غربي طهران غير صحيح”.

وكانت وسائل إعلام إيرانية أفادت، مساء الجمعة، بإطلاق صفارات الإنذار لسبب غامض غربي العاصمة طهران، فيما تحدثت بعض المواقع عن احتمال سقوط طائرة فوق مطار الخميني الدولي.

ويُذكّر الخطأ المذكور بالمنظومة الإيرانية بما حدث أثناء إسقاط الطائرة الأوكرانية في يناير 2020 بصاروخين للحرس الثوري ومقتل جميع ركابها، حيث بررت إيران ذلك بـ”حدوث خطأ بشري” من قبل مسؤولي بطاريات الصواريخ.

ونشرت صحيفة “همشهري” الإيرانية مقطع فيديو عبر “تويتر” وقالت: سماع صوت صفارة إنذار ممتد غربي طهران، بينما لا يزال سبب الإنذار مجهولا.

وتداول مواطنون إيرانيون مقاطع فيديو عبر منصات التواصل الاجتماعي توثق دوي صفارات الإنذار، معربين عن تخوفهم من وقوع حادث أمني جوي محتمل بالعاصمة وفق تعليقاتهم، حيث أشار بعضهم إلى أن صفارات الإنذار تدوّي في العاصمة الإيرانية طهران للمرة الأولى منذ 32 عامًا دون تحديد الأسباب.

اترك تعليقاً

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى