أعلنت السيناتور الأمريكي إيمي كلوبوشار، عزمها خوض سباق انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2020، لمنافسة الرئيس الجمهوري دونالد ترامب.

وكلوبوشار (58 عاما) عضو بمجلس الشيوخ عن ولاية مينيسوتا لفترة ثالثة مدة كل منها 6 سنوات، وتسعى لتقديم صورتها على أنها نقيض ترامب، ويتوقع أن تكون مرشحة الحزب الجمهوري في انتخابات نوفمبر 2020، بالتركيز على الخلافات السياسية وكذلك الأسلوب واللباقة.

وفازت كلوبوشار بأحدث ولاية لها في انتخابات مجلس الشيوخ في نوفمبر/تشرين الثاني بنسبة 60% من الأصوات لكنها لم تنجح سوى في جمع نحو 7.4 مليون دولار لحملتها، وهو مبلغ ضئيل نسبيا مقارنة بما جمعه أقرانها من المرشحين للمجلس في انتخابات أخرى أكثر تنافسية.

والسناتور كلوبوشار أول معتدلة وسط مجموعة كبيرة من الديمقراطيين الذين يسعون لمنافسة الرئيس الجمهوري دونالد ترامب.

وقالت كلوبوشار في تصريحات معدة مسبقا لمخاطبة حشد في مينيسوتا “أدعوكم للانضمام إلى حملتنا.. إنها حملة نابعة من داخلنا.. لا أمتلك ماكينة سياسية ولست صنيعة المال.. فكل ما أملكه هو المثابرة والعائلة والأصدقاء”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.