حذّر اتحاد الجمعيات الفلاحية بمحافظة ذي قار من محاولات استهداف المحاصيل الزراعية والثروتين السمكية والحيوانية من جهات إقليمية تسعى للاضرار بالانتاج الوطني وابقاء العراق سوقاً للبضائع المستوردة ، فيما دعا وزارة الزراعة الى تبني خطة طوارئ فاعلة للوقائية من الاوبئة والامراض التي تستهدف الانتاج الزراعي والحيواني وتوفير المبيدات والأدوية بكميات تتناسب مع مخاطر التهددات المحتملة.
وقال رئيس اتحاد الجمعيات الفلاحية بمحافظة ذي قار مقداد الياسري إن ” ما تعرض له الانتاج الزراعي والثروة السمكية من تهديدات وأضرار كبيرة تمثلت مؤخراً بنفوق الآف الاطنان من الأسماك وتعرض محصول الطماطم في مزارع الزبير للإصابة بوباء مجهول يدعو الفلاحين الى القلق على مستقبل الانتاج الزراعي والحيواني “، وأضاف إن ” توقيت ما حصل وتزامنه مع البدء بعملية التسويق وقرار الحكومة العراقية بمنع استيراد تلك المحاصيل من الخارج أمر يبعث على التساؤل عن الجهة المستفيدة من تدمير الاقتصاد الوطني “. وأوضح الياسري أن ” عملية تخريب الاقتصاد العراقي بهذا الصورة الكبيرة التي نراها اليوم لا يمكن أن يقوم بها اشخاص عاديين وهذا وأردف أن ” الاقتصاد العراقي يتعرض للتدمير علناً وسراً والعراق عموماً بات مسرحاً لتنفيذ اجندات خارجية تستهدف العراق والإنسان العراقي عموماً ولا نستبعد تورط أية جهة اقليمية أو دولية تسعى للابقاء على العراق سوقاً لبضائعها ومنتوجاتها”.
داعياً ” الحكومة العراقية ووزارة الزراعة والدوائر الزراعية المعنية الى حماية الانتاج الوطني من عمليات التخريب التي تستهدفه ، وتبني خطة طوارئ للوقاية من الأوبئة والأمراض التي تصيب المحاصيل الزراعية وتوفير المبيدات والأدوية بكميات كافية لغرض منع انتشار الإصابة بالأوبئة والأمراض “.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.