اخبار العرب والعالم

اتهام عائلة كويتية بـ”الإتجار بالبشر” في امريكا والسلطات تحقق

نشرت وسائل إعلام أمريكية تقارير، قالت إنها لما وصفته بـ”قصة إتجار بالبشر، كانت بدايتها في الكويت، وبطلها خادمة انتقلت مع الأسرة الكويتية إلى الولايات المتحدة الأمريكية”.

وقالت قناة “فوكس 8” الأمريكية إن “شرطة كليفلاند، تلقت بلاغا من امرأة من دولة غامبيا، 31 عاما، في المنطقة، تخبرهم أنها فرت من عند عائلة كويتية، تقيم في مجمع سكني به ناطحات سحاب، وسط المدينة”.

وذكرت صحيفة “القبس” الكويتية أن وسائل الإعلام الأمريكية تناولت قضية جديدة ادعت من خلالها خادمة أن “عائلة كويتية قامت باحتجازها في غرفة نوم لمدة تزيد عن 3 أشهر، بعد أن عاشت مع العائلة 4 سنوات في الكويت ثم قدمت إلى الولايات المتحدة الأمريكية برفقتهم، من أجل رعاية أحد أفراد العائلة”.

وقالت الصحيفة الكويتية إن “المرأة ادعت أنها كانت لمدة أربعة سنوات مقيمة مع العائلة في الكويت وتعمل خادمة، وقدمت إلى الولايات المتحدة الأمريكية في أغسطس الماضي، برفقة العائلة”.

ولفتت الصحيفة إلى قول السيدة إن “العائلة حبستها في غرفة نومها ورفضت السماح لها بالحديث مع أي شخص خلال وجودها خارج المنزل، لكنها هربت وتمكنت من التواصل مع الشرطة في نهاية المطاف”.

وأوردت قناة “فوكس 8” الأمريكية، قول المرأة أنها “خائفة على حياتها وتخشى أن يتم قتلها، وأنها لا تريد العودة إلى الأسرة الكويتية ولا حتى إلى غامبيا خشية من أن يتم قتلها”.

وأضافت القناة الأمريكية أن الشرطة تجري تحقيقاتها في “قضية الاتجار بالبشر المزعومة، لكنه لم يتم احتجاز أي شخص على خلفيتها، ولم يتم الكشف عن هوية العائلة الكويتية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق