أتاح كشف طبى جديد استخدام تقنية جديدة لعلاج مرض السكرى تتمثل بزرع قطعة معدنية «بلاتينيوم» بحجم عود الثقاب تحت الجلد لتحفيز البنكرياس على إفرازهرمون الأنسولين بكمية تكفى لمدة عام.

الكشف الجديد من شأنه أن يوفر الراحة لمرضى السكر بدلا من ابتلاع الأدوية و«شكشكة» الحقن اليومية لإمكانية استبدال الشريحة بعد عام من زراعتها، بأخرى جديدة، وفق ما أجازته وسمحت به هيئة الغذاء والدواء الأمريكية.

وبحسب تقارير إعلامية فإن الشريحة الجديدة المصنوعة من مادة البلاتينيوم تعمل على تحفيز نظام المناعة، لاستعادة إنتاج الأنسولين، وتمت تجربتها على متطوعين فى الولايات المتحدة والصين، قبل اعتمادها من قبل المنظمات الصحية الأمريكية، بعد التأكد من كونها وسيلة ناجحة وآمنة.

عبدالرزاق المدنى رئيس جمعية الإمارات لمرض السكر، قال فى تصريحات إعلامية إن الإعلان عن استخدام التقنية الجديدة سيتم خلال انعقاد المؤتمر العالمى للسكرى الذى تستضيفه العاصمة الإماراتية أبوظبى خلال الفترة من 4 إلى 8 ديسمبر المقبل بحضور 10 آلاف مشارك من مختلف الدول الأعضاء فى الاتحاد العالمى للسكر.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.