اخبار المحافظات

اخلاق ما بعد 2003 وزير الصحة العراقي حرامي

كشف وزير الصحة والبيئة، جعفر علاوي، اليوم الاثنين، تفاصيل فشل محاولة بناء مستشفى بتبرعٍ منه في العراق عام 2014، وفيما أشار إلى أن محاميه الذي كلف بمتابعة المشروع قتل، لفت إلى أنه اتهم بالسرقة وهو مايزال في بريطانيا.

وقال جعفر علاوي، في مقابلة صحفية، إن البعض “يتهمونني بالسرقة، فيما انا دائن الحكومة العراقية مبلغا مقداره مليون و750 الف دولار وهي مسجلة لدى الهيئة الوطنية للاستثمار“.

وتابع “كنت انوي تشييد مستشفى، وهو مشروع تبرعاً مني خلال عام 2014 لمعالجة امراض السكر والغدد الصم، ولكن للاسف سرقوا الارض وقتلوا المحامي الذي يتولى استكمال اجراءات المشروع“.

وأضاف علاوي، أن الحادثة “كانت بالنسبة لي مأساة تسببت لي بالكآبة، وكان المحامي شابا شريفا ترك وراءه اطفالا بعمر الزهور”، مضيفاً: “انا اذن مسروق ومازلت في بريطانيا واتهموني بالسرقة“.

وتابع، أن تلك “الاتهامات ليست من اخلاق العرب، كما انها ليست من اخلاق العراقيين، ولاشك انه لا يجوز ان ننتقد شخصا دون ان نضع انفسنا في مكانه او على قول المثل الانكليزي (تحتذي حذاءه). لا يجوز ان نتهمه دون معرفة ظروفه ووضعه العائلي.. هذا السلوك غير موجود في كل العالم“.

وتسلم علاوي منصب وزير الصحة في منتصف تشرين الاول 2019، بعد استقالة الوزير السابق علاء عبد الصاحب العلوان، والذي غادر وزارة الصحة والبيئة بعد بيان تحدث خلاله عن تأثيرات وضغوط سياسية وابتزاز يعرقل عمله في الوزارة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى