اخبار العرب والعالم

ارتفاع الاصابات بالكورونة في كوريا الجنوبية مع وصول العائدين من بغداد

سجلت حالات الإصابة بكوريا الجنوبية بفيروس كورونا المستجد(كوفيد-19) أعلى مستوى لها منذ ثلاثة أشهر اليوم السبت، حيث بلغ عدد المصابين الوافدين من خارج البلاد رقمًا قياسيّا جديدًا.

كما استمر انتشار العدوى محليًا، حيث سُجلت العشرات من حالات العدوى الجماعية في منطقة العاصمة سيئول وضواحيها.

وقد أعلنت البلاد عن 113 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، وهو ما رفع إجمالي عدد حالات الإصابة في البلاد إلى 14,092 حالة وفقًا للمراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (KCDC)، من بينها 86 حالة لمصابين وافدين من الخارج.

وتزامنت الزيادة في عدد المصابين الوافدين من الخارج مع زيادة حالات العدوى بين العمال الكوريين الجنوبيين العائدين من العراق يوم الجمعة، وبين البحارة الروس.

وهي المرة الأولى التي تعلن فيها كوريا عن إصابة أكثر من 100 حالة منذ الأول من أبريل الماضي. وكان عدد الإصابات اليومية في كوريا الجنوبية قد بلغ ذروته في 29 من فبراير الماضي، حيث بلغ 909 حالات. وكانت كوريا الجنوبية قد أعلنت عن أول حالة إصابة في البلاد في 20 يناير.

وكانت حالات الإصابة داخل البلاد قد انخفضت إلى ما دون 30 حالة يوم الاثنين للمرة الأولى منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، لكن حالات العدوى ازدادت تدريجيًا خلال الأسبوع بسبب حالات العدوى المحلية المرتبطة بدار لرعاية المسنين، وعدد من الكنائس، وقاعدة عسكرية. كما تجاوز عدد المصابين الوافدين من الخارج 10 حالات لمدة ثلاثين يومًا على التوالي.

ومن ضمن حالات الإصابة الوافدة من الخارج، سُجلت 36 حالة إصابة من العراق، وتليها روسيا بإجمالي 34 حالة. كما بلغ عدد الحالات الوافدة من الفلبين 5 حالات، بالإضافة إلى 3 حالات من الولايات المتحدة وفقًا للمراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (KCDC). وقد بلغ العدد التراكمي لحالات الإصابة الوافدة من الخارج 2,244 حالة، وكان 66.5% من تلك الحالات للمواطنين الكوريين الجنوبيين، تليها الدول الآسيوية (ما عدا الصين) بنسبة 42%، ثم الولايات المتحدة بنسبة 32.4% من حالات الإصابة الوافدة من الخارج.

وكان حوالي 300 عاملٍ كوري جنوبي قد عادوا إلى البلاد من العراق، وأظهر 90 منهم أعراض الإصابة بالفيروس.

ويُخشى من ظهور المزيد من الحالات قريبًا، حيث تُجري السلطات الصحية حاليًا اختبارات الإصابة بفيروس كورونا على المزيد من العمال العائدين من الخارج.

كما تأكدت إصابة حوالي 30 بحارًا على متن سفينة صيد روسيَّة راسية في مدينة بوسان الواقعة في جنوب شرق البلاد. وكانت كوريا الجنوبية قد اكتشفت 78 حالة إصابة بالفيروس على الأقل من ثماني سفن روسية رست في البلاد.

وفي محاولة لوقف المزيد من تدفق الحالات المصابة بالفيروس إلى البلاد، وضعت كوريا الجنوبية ست دول على قائمة الدول عالية الخطورة وهي: بنغلاديش، وباكستان، وكازخستان، وقيرغيزستان، والفلبين، وأوزبكستان، حيث يُطلب من الأجانب الوافدين من تلك البلدان تقديم شهادة تُثبت أنهم خضعوا اختبار الإصابة بفيروس كورونا المستجد وأن النتيجة كانت سلبية. وتدرس كوريا الجنوبية حاليًا إضافة روسيا إلى القائمة المذكورة.

وتقوم السلطات الصحية حاليًا بوضع جميع الوافدين من الخارج، بما فيهم المواطنون الكوريون، تحت الحجر الصحي لمدة أسبوعين، بغض النظر عن الشهادات الصحية.

ومن بين حالات العدوى المحلية الـ27، تم تسجيل 11 حالة في العاصمة سيئول.

وتم الإبلاغ عن إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في دار لرعاية المسنين في غرب سيئول يوم الجمعة، مما رفع إجمالي عدد الإصابات ذات الصلة إلى 21.

كما تم الإبلاغ عن 10 حالات إصابة جديدة في كنيسة في جنوب سيئول، مما رفع إجمالي عدد الإصابات ذات الصلة إلى 18، حيث لم يلتزم أتباع الكنيسة المذكورة بتعليمات التباعد الاجتماعي التي حظرت أي تجمعات سوى تجمعات العبادة العادية المنتظمة.

وأبلغ إقليم كيونغكي المجاور لسيئول عن 11 حالة عدوى محلية جديدة.

وكانت كوريا الجنوبية قد رفعت مستوى حذرها من حالات الإصابة الواردة من الخارج، في الوقت الذي خففت فيه قيود التباعد الاجتماعي، حيث قدَّرت أن العدوى المحلية تحت السيطرة.

وسوف تسمح البلاد تدريجيًا بحضور الفعاليات الرياضية، بدءًا من مباريات البيسبول يوم السبت. كما أعادت البلاد فتح المتاحف والمكتبات في منطقة سيئول يوم الاثنين.

وكانت كوريا الجنوبية قد أعطت الضوء الأخضر لكل تجمعات الكنائس يوم الجمعة. وخلال الأسبوعين الماضيين، كانت كل التجمعات ممنوعة ما عدا تجمعات العبادة العادية المنتظمة.

وبقيت حصيلة الوفيَّات ثابتة عند 298 حالة وفاة، وفقًا للمراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (KCDC).

وبلغ عدد حالات الشفاء التام من الفيروس 12,866 حالة، بزيادة 49 حالة عن اليوم السابق.

وقد أجرت كوريا 1,518,634 اختبارًا لكشف الإصابة بفيروس كورونا المستجد منذ 3 يناير الماضي.

(انتهى)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق