اقتصاد

ارتفاع نسبة العنوسة في العراق الى 70% بسبب الاوضاع اقتصادية واجتماعية

احتل العراق في نسبة العنوسة ما يقارب الـ 70%، حيث يتجاوز عدد الإناث في المجتمع العراقي الثمانية عشر مليوناً وتقدر المنظمات الدولية أن المراة العانس التي تجاوز عمرها 35 عاماً وتعود أسبابها إلى الوضع الاقتصادي وتفشي البطالة والهجرة والحرب والصراعات الداخلية والفارق التعليمي.
ويشهد المجتمع العراقي درجة عالية من العنوسة وتأخر سن الزواج بين أعمار 18 الى 45 سنة حيث أصبحت فئة كبيرة من الفتيات العراقيات يشعرن إنه لم يعد مقبولاً أن ينتظرن حتى يأتي إليهن شخص يتقدم للخطوبة أو الزواج لأنهن قد ينتظرن طويلاً جدا ولهذا نجدها تقبل بأول شاب يتقدم لها دون التفكير والسؤال عنه والنتيحة يكون زواجاً فاشلاً أما تتحمل الفتاة العذاب الى النهاية أو ينتهي بطلاق وضياع الأطفال إن وجدوا وكل ذلك نتيجة الخوف من العنوسة.. وتشهد المحاكم العراقية صورا عدة عن الطلاق تختلف في تفاصيلها وغرابتها أحياناً لدرجة أن البعض يصفها بـ”التافهة” أو “السطحية”
لكن القاسم المشترك بين معظمها أنها تخص أزواجاً في أعمار مبكرة يقولون إنهم يعانون من عدم فهم شركائهم لهم وشعورهم بالعزلة معهم، مما أدى لظهور العديد من حالات الخصام والتشاجر والخيانات الزوجية. وبحسب البيانات التي أصدرها مجلس القضاء الأعلى في العراق نهاية عام 2018 ، فإن هناك عشر حالات طلاق تحدث كل ساعة، حيث شهدت البلاد مايقراب الـ 48 ألفاً حالة طلاق على مدى الأشهر السبعة الأولى من عام 2018.
وتشير الأرقام الرسمية إلى وقوع نحو 700 ألف حالة طلاق منذ عام 2004 وحتى نهاية 2017، أي أن ما يعادل 20% فيما حصلت العاصمة بغداد على نسبة 44% من حالات الزواج في البلاد تنتهي بالطلاق بحسب الإحصائيات المتوفرة، وهي نسبة يعتبرها الكثيرون مقلقة جدا في مجتمع كالعراق لا تزال نسبة كبيرة من نسائه يعشن ظروفاً غير مستقرة. ويؤكد بعض الشباب إن تكاليف الزواج لاتقل عن خمسة عشر مليوناً وهي مبلغ كبير بالنسبة لهم ، مضيفين أن المغالاة في المهور رفعت مستويات العنوسة في العراق .
يضيف أن بعض الشباب المقبلين على الزواج يصدمون بالكلفة الاقتصادية والاضطرار إلى الاقتراض، ما يؤدي إلى فشل العلاقة قبل الزواج، أو الطلاق عقب الزواج مباشرة. ويرى أنّه ليس بالضرورة أن يبالغ الأهل في قيمة المهور وطلبات الزواج فالشاب العراقي يعاني من مصاعب اقتصادية وأزمة البطالة التي تجاوزت حسب الاحصائيات الاخيرة الـ 30% .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق