تحدث قناص مدرب من لواء القوات الخاصة التابعة للمنطقة العسكرية المركزية لروسيا عن إمكانيات استخدام أسلحة القنص والتكتيكات خلال القتال في سوريا.

وتحدث القناص في مقابلة مع صحيفة “كراسنايا زفيزدا” كيف تم استخدام المصور الحراري الذي ثبت على القناصة. وقد أطلقت النار على طاقم دبابة المسحلين من على بعد أكثر من 350 متر.

وقال القناص: “فقط بطلقتين من قناصتي أصبت قائد الدبابة أولا الذي طل من برج الدبابة ليرى الوضع في ظلام الليل وبعد ذلك سائق الدبابة الذي طل من فتحة الدبابة”.

وأضاف أن ثلاث طلقات روسية أحبطت هجوم مجموعة إرهابية مدربة تدريبا جيدا وكذلك حمت هذه الطلقات مستشارين عسكريين روس كانوا موجودين في المنطقة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.