اقتصاد

الادارة الامريكية تفرض عقوبات جديدة ضد الصين

وزارة الخارجية الأمريكية
للنشر الفوري
بيان من الوزير مايكل بومبيو
19 تشرين الأول/أكتوبر 2020

 

لقد أدرك المجتمع الدولي منذ زمن بعيد أن النظام الإيراني يستخدم خطوط الشحن التابعة لجمهورية إيران الإسلامية لنقل المواد الحسّاسة المستخدمة في نشر برامج الصواريخ الباليستية والبرامج العسكرية الإيرانية. ينصّ أحد أحكام قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1929 على توخّي الحذر عند التعامل مع شركة خطوط الشحن الإيرانية والكيانات التابعة لها أو التي تسيطر عليها في ظلّ ظروف معينة. ويعتبر هذا البند ساري المفعول الآن بسبب عودة عقوبات الأمم المتحدة.

لذلك، تفرض الولايات المتحدة اليوم عقوبات على ستة كيانات وشخصين بسبب سلوكهم المتعلق بخطوط الشحن الإيرانية وفرعها المعروف باسم حافظ دارْيا أرْيا للشحن (HDASCO)، وفقًا لقانون حرية إيران ومكافحة انتشار الأسلحة النووية، القسم 1244.

في 8 حزيران (يونيو) 2020، قامت وزارة الخارجية بفرض عقوبات على شركة خطوط الشحن الإيرانية والشركة التابعة لها في شنغهاي والمعروفة باسم شركة إيسيل شيبينغ E-Sail Shipping Company Ltd، بموجب الأمر التنفيذي رقم 13382 بسبب سلوكهما المتعلق بانتشار الأسلحة. وحذّرت وزارة الخارجية في ذلك الوقت من أن أي طرف ذي صلة يستمرّ بالتعامل مع شركة خطوط الشحن الإيرانية وشركة E-Sail Shipping سيعرّض نفسه لخطر العقوبات.

ومنذ تصنيف شركة خطوط الشحن الإيرانية وشركة إيسيل شيبينغ في يونيو 2020، قامت مجموعة ريتش هولدينغ المحدودة Reach Holding Group Co. Ltd وشركة ريتش شيبينغ لاينز Reach Shipping Lines التابعة لها بترتيب أرصفة الموانئ لسفن شركة خطوط الشحن الإيرانية في الموانئ الصينية. كما قامت شركة ريتش شيبينغ لاينز ببيع أو توريد أو نقل أربع سفن حاويات كبيرة عن قصد إلى شركة إيسيل شيبينغ المحدودة التابعة لشركة خطوط الشحن الإيرانية.

وتمّ تصنيف الشركات التالية: مجموعة ريتش القابضة (شنغهاي) المحدودة؛ وريتش شيبينغ لاينز؛ وشركة ديلايت شيبينغ المحدودة؛ وشركة غرايشوس شيبينغ المحدودة؛ وشركة نوبل للشحن المحدودة؛ وشركة سوبريم شيبينغ المحدودة، وفقًا للقسم (D) (1) (A) من قانون حرية إيران ومكافحة انتشار الأسلحة النووية، بسبب قيامها عن قصد ببيع أو توريد أو نقل سلع أو خدمات مهمة إلى إيران تتعلّق بقطاع الشحن في إيران. كما يخضع إيريك تشين (تشين غوبينغ)، الرئيس التنفيذي لمجموعة ريتش هولدينغ (شنغهاي) المحدودة، ودانييل واي هو (هي يي)، رئيس لمجموعة ريتش هولدينغ (شنغهاي) المحدودة لعقوبات وفقًا للقسم 6 (أ) (11) من القانون نفسه، كجزء من هذا الإجراء. أما شركة غرايشوس شيبينغ المحدودة؛ وشركة نوبل للشحن المحدودة؛ وشركة سوبريم شيبينغ المحدودة، فقد قامت عن علم ببيع أو نقل سفينة حاويات كبيرة أو تزويدها إلى إيران لاستخدامها فيما يتعلق بقطاع الشحن في إيران.

بالإضافة إلى الإجراءات المذكورة أعلاه، منذ تصنيف يونيو 2020 لشركة خطوط الشحن الإيرانية وشركة إيسيل شيبينغ، وفقا للأمر التنفيذي رقم 13382، قدّمت مجموعة ريتش القابضة (شنغهاي) المحدودة وشركتها الفرعية ريتش شيبينغ لاينز خدمات إلى شركة خطوط الشحن الإيرانية وشركة إيسيل شيبينغ وشركة حافظ دارْيا أرْيا للشحن (HDASCO)، لمساعدة مؤسسات الشحن الإيرانية هذه على التهرّب من عواقب العقوبات الأمريكية. فعلى سبيل المثال، خلال هذا الوقت، اتخذت شركة مجموعة ريتش القابضة (شنغهاي) المحدودة إجراءات، وقدّمت خدمات معينة لخطوط الشحن الإيرانية والشركات التابعة لها المصمّمة خصيصًا لحماية الكيانات الصينية من العقوبات الأمريكية. وبالمثل، شاركت ريتش شيبينغ لاينز في الأنشطة والخدمات وتوفير السلع لخطوط الشحن الإيرانية والشركات التابعة لها بهدف إخفاء أنشطتها عن الحكومة الصينية، وعن الصناعة البحرية والمساهمين البحريين. بالإضافة إلى ذلك، عملت مجموعة ريتش القابضة (شنغهاي) المحدودة أيضًا نيابة عن خطوط الشحن الإيرانية والشركات التابعة لها لإخفاء أنشطة الكيانات الإيرانية في جمهورية الصين الشعبية بما في ذلك الكذب على الشركات الصينية حول أدوار خطوط الشحن الإيرانية والشركات التابعة لها في الشحنات وتزوير المستندات والانخراط في ممارسات خادعة أخرى لكيلا تعرف الحكومة الصينية والصناعة البحرية وأصحاب المصلحة البحريون عن أنشطة خطوط الشحن الإيرانية والشركات التابعة لها في جمهورية الصين الشعبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى