سيغيب قائد بورنموث، سيمون فرانسيس، عن المباريات حتى نهاية الموسم الجاري، بعد تعرضه لإصابة في الرباط الصليبي الأمامي، خلال الهزيمة أمام توتنهام (5-0).

وخضع اللاعب لكشف طبي، اليوم، حيث تم اكتشاف طبيعة إصابته، ومن المرجح غيابه لفترة ما بين 6 و9 أشهر.

وقال إيدي هاو، مدرب بورنموث، في تصريحات للموقع الرسمي للنادي: “إصابة سيمون الخطيرة دمرتنا، إنها ضربة قوية لنا، لأننا نفقد قائدنا وشخصًا كان لديه أداء جيد، على مدى فترة طويلة”.

وأضاف: “هناك طريق طويل أمامه، لكن سيمون نموذج محترف، لديه عقلية إيجابية.. المحيطون به سيدعمونه، أعرف أنه لن يدخر أي جهد، من أجل العودة سريعًا”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.