امن

الان القوات الأمريكية تجري تدريبا مشتركا لتكامل الطيران في الخليج العربي ضد ايران

قائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية
قائد الأسطول الأمريكي الخامس
قائد القوات البحرية المشتركة
مكتب الشؤون العامة
للنشر الفوري
آيلول 25 (سيبتمبر) 2020
القوات الأمريكية تجري تدريب مشترك لتكامل الطيران في الخليج العربي
الشؤون العامة للقيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية
المنامة ، البحرين – أجرت القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية (NAVCENT) والقوات الجوية المركزية الأمريكية (AFCENT) عمليات جوية قوية مشتركة لدعم تمرين الحرب البحرية التقليدية (AOMSW) في الخليج العربي، في 23 و24 من آيلول (سيبتمبر).
يمثل هذا التمرين رابع عملية مشتركة وموحدة بين القوات البحرية والجوية الأمريكية لهذا العام. تضمنت التدريبات السابقة الطائرات الحربية للقوات الجوية إيه سي -130 (AC-130) في آذار(مارس)، وطائرات الهليكوبتر الهجومية للجيش في نيسان (أبريل)، وطائرات من قيادة الطيران المشتركة لدولة الإمارات العربية المتحدة في آب (أغسطس).
قال الفريق البحري صمويل بابارو ، قائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية، وقائد الأسطول الخامس الأمريكي والقوات البحرية المشتركة:هذه التدريبات لتعزيز وترسيخ قدرات قواتنا المشتركة القوية مما يضمن القدرة على التكامل السريع والدفاع الحاسم في المجال البحري. ستستمر القوات البحرية المركزية جنباً الى جنب مع زملائنا من عناصرالقيادات الرئيسية والتحالف وشركائنا الاقليميين على ضمان حرية الملاحة والتبادل التجاري وبلا هوادة.
تضمنت مناورة AOMSW (العمليات الجوية لدعم تمرين الحرب البحرية التقليدية) وحدات التحكم المشتركة للهجوم (JTACs) التي توجه مجموعة متنوعة من المنصات لإطلاق نيران محتملة على تهديدات تحاول مهاجمة أهداف ذو قيمة عالية. وقامت قيادة القوات العسكرية للنقل البحري (سي لفت) ولتزويد الوقود USNS Leroy Grumman (T-AO 195) بدور الهدف.
وشملت منصات المشاركة طائرات القوات الجوية(F-15E) سترايك إيجل من الجناح 332 للإستطلاع الجوي التابع للقوات الجوية المركزية, والمقاتلات متعددة الادوار (F/A-18F) سوبر هورنيت التابعة للبحرية، ومروحيات (MH-60R) سي هوك و(MH-60S) نايت هوك، وسفن دوريات ساحلية من فئة Cyclone سيكلون، ومدمرة الصواريخ الموجهة يو أس أس ونستون تشرشل (DDG 81) ، بالاضافة الى قوارب خفر السواحل.
Home
القسم الثاني من البيان :
إضافة الى ذلك قامت وحدات التحكم المشتركة للهجوم JTACs على توجيه بعض السفن والطائرات المشاركة في تمرين إطلاق النيران بالذخيرة الحية ضد أهداف مصتنعة.
قال العقيد دونالد ساندبرج ، قائد مجموعة العمليات الاستكشافية رقم 332 :العمليات المشتركة الشاملة للحماية العالمية هي مهمة معقدة. العملية الجوية لدعم تمرين الحرب البحرية التقليدية AOMSW اللذي حدث مؤخراً يؤكد تكامل الفريق في مجالات متعددة، وقدرة القيادة والسيطرة – وهما قدرتان ضروريتان للدفاع عن المنطقة ودعم شركائنا بفاعلية.
قدمت طائرة المراقبة البحرية (P-8A) بوسيدون، القيادة والسيطرة طوال التمرين.
عملت وحدات التحكم المشتركة للهجوم (JTACs) من منصات مختلفة، بما في ذلك قاعدة البحرية الاستكشافية
يو أس أس لويس ب. بولير (ESB 3) ، وسفن الدوريات الساحلية يو أس أس تيمبيست (PC 2) و يوأس أس ويرلويند (PC 11) ، وزوارق الدوريات أم ك (MK VI) .
مركز العمليات الجوية المشتركة للقوات الجوية المركزية (CAOC) ، وجناح الاستطلاع الجوي332، ومجموعة حاملة الطائرات نيمتز الضاربة مع جناح الناقل الجوي 17، وفرق المهام 50, 51/5th, 53, 55, 56, 57 التابعة للقيادة البحرية المركزية كانوا من ضمن القيادات المشاركة .
قال العقيد كريستوفر جيلبرتسون، قائد سرب المدمرات (DESRON) 50 وقوة المهام 55: لقد أجرينا مناورات مماثلة عدة مرات سابقاً،ً ولكن هذا التمرين هوالاكبر والاكثر تعقيداً على مستوى القيادة والسيطرة. سمح ذلك لسفننا وطائراتنا وأفرادنا بممارسة التكتيكات الدفاعية المنسقة والمناورة في بيئة مقيدة وعلى مستوى أعلى من التعقيد.
لمزيد من الأخبار من قائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية / الأسطول الخامس ، قم بزيارة
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى