اخبار العرب والعالم

البابا فرنسيس يصل الامارات في زيارة تاريخية هي الأولى إلى شبه الجزيرة العربية

وصل البابا فرنسيس، إلى مطار أبو ظبي الدولي، في زيارة تاريخية هي الأولى من نوعها التي يقوم بها بابا الفاتيكان إلى شبه الجزيرة العربية.

وكان على رأس مستقبلي البابا فرنسيس، ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وشيخ الأزهر أحمد الطيب.
ورحب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ببابا الفاتيكان في الإمارات، مؤكدا أن بلاده كانت وستظل منارة للتسامح والاعتدال والتعايش وطرفا أساسا في العمل من أجل الحوار بين الحضارات والثقافات ومواجهة التعصب والتطرف، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية.

وأضاف ولي عهد أبوظبي أن زيارة البابا فرنسيس التاريخية للإمارات تحمل رسالة إلى العالم كله بأن المنطقة العربية “مهبط الديانات السماوية الثلاث التي عاش أهلها على اختلاف دياناتهم وطوائفهم في وئام وسلام عبر قرون طويلة.. ليست هي تلك الصورة المشوهة التي يصدرها المتطرفون و الإرهابيون عنها”.

وقدمت فرق شعبية إماراتية أهازيج وأغاني ترحيبا بضيفي البلاد، بابا الفاتيكان وشيخ الأزهر.

والهدف الأساسي من زيارة بابا الفاتيكان التي تستغرق 3 أيام، هو إلقاء خطاب في المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية، الذي ينظمه “مجلس حكماء المسلمين”، وانطلق في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق